باحثة: الحُكومة حوّلت مجلس النواب إلى مُلحقة بسبب تشتت المعارضة

14 فبراير 2024 - 10:30

سجلت كريمة غراض، الباحثة في مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية، تغول الأغلبية الحكومية وفق ما تنعتها به بعض مكونات المعارضة.

وقالت غراض، في ندوة نظمتها مؤسسة الفقيه التطواني أمس الثلاثاء بسلا، « إن الحكومة لا تجد صعوبة في تمرير مشاريع القوانين بمجلس النواب الذي اتخذته ملحقة لها ». وأرجعت سبب هذا « التغول الحكومي » إلى « تشتت مكونات المعارضة بسبب خلافات شخصية بين قيادييها » في إشارة إلى الخلاف الحادّ بين الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله ابن كيران والكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي ادريس لشكر. كما انتقدت غراض « تغييب الباحث الأكاديمي في تأطير العمل الحزبي خلال العشرية الأخيرة ».

وسجلت المتحدثة، عدم تجديد الأحزاب السياسية للوثائق المذهبية التي تؤطر نشاطها، ومن ذلك عدم تعديل وثيقة الوحدة والتعادلية التي أعدها الراحل علال الفاسي لحزب الاستقلال منذ 1963، وأيضا لم يجدّد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وثيقته المذهبية التي وضعها المهدي بنبركة تحت عنوان « الاختيار الثوري » وتم تعديلها فيما بعد من قبل عبد الله العروي وعابد الجابري بعنوان « الاختيار السياسي » و »الاختيار الديمقراطي ».

وترى غراض، بأن الحكومة الحالية « حكومة محظوظة لكونها جاءت بعد صدور الوثيقة الدستورية سنة 2011، والنموذج التنموي الجديد سنة 2020″، كما أنها « حكومة تتكون من ثلاثة أحزاب لحصولها على مقاعد وفرت لها أغلبية مُريحة سواء على مستوى الحكومة أو على مستوى المجالس المنتخبة »، بالإضافة إلى أنها حكومة وجدت مراسيم تتعلق بالحماية الاجتماعية التي تؤسس للدولة الاجتماعية، وفق تعبيرها.

وترى الباحثة أن الحكومة، « يتوفر فيها الانسجام ولا تبحث عن بناء الثقة عكس الحكومات السابقة التي مارست المعارضة لفترة قبل أن تصل إلى تدبير الشأن العام ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي