موظفون في احتجاجات ضد رئيس مقاطعة ندد بـ"تفشي الموظفين الأشباح"

06 مارس 2024 - 17:30

شن موظفون في الجماعات المحلية في الدار البيضاء، اليوم الأربعاء، احتجاجات ضد رئيس مقاطعة مولاي رشيد محمد اجبيل، إثر تنديده بـ »تفشي الموظفين الأشباح » في مقاطعته.

واحتج هؤلاء الموظفون، قبالة مقر مقاطعة مولاي رشيد، منددين بتصريحات الرئيس “غير المسؤولة” و”الافتراء على الموظفين الذين يبذلون مجهودا لتقديم مختلف الخدمات للمرتفقين وأغلبيتهم تتقاضى 3500 درهم تقاوم بها ظروف الحياة وغلاء المعيشة في مدينة يعرف الجميع تكاليف العيش بها”.

وصرح محمد اجبيل أن مقاطعة مولاي رشيد لوحدها، والذي يترأس مجلسها الجماعي منذ سنة 1992، كان الموظفون الأشباح فيها يلتهمون 60 في المائة من الميزانية.

وأضاف أن مقاطعة مولاي رشيد في صيغتها القديمة كجماعة، كانت تتوفر على 960 موظفا، أكثر من 60 في المائة منهم موظفون أشباح يتلقون أجورا تكلف في المجموع ما يزيد عن 3 مليارات سنويا.

وذكر اجبيل أنه راسل السلطات المختصة في هذا الصدد إلا أنها لم تتفاعل مع مراسلاته، مشيرا إلى أن عددا من الموظفين اليوم بمجلس الدارالبيضاء يتهربون من تحمل المسؤوليات في المقاطعات مثل ترؤس المديريات والمصالح، حتى يحافظوا على وضعياتهم كموظفين أشباح.

في سعيها إلى الرد على رئيس هذه المقاطعة، طالبت هذه النقابة السلطات بـ”فتح تحقيق مع الرئيس حول تصريحاته ليتحمل مسؤولية ما أدلى به”. مؤكدة في هذا الصدد “أن أي حالة لوجود موظفين أشباح، (إنما هو) بتواطؤ مع البعض وبقرار منهم”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

ملاحظ من الرباط منذ 4 أشهر

وصرح محمد اجبيل أن مقاطعة مولاي رشيد لوحدها، والذي يترأس مجلسها الجماعي منذ سنة 1992، الشبح الحقيقي هو هاد الرئيس ألم تنجب الدارالبيضاء غيره ليجلس كل هذه المدة 32 سنة ماعياش، العيب ماشي فيه بل فيمن كان سبب في بقائه هدا لو كان موظفا لوصل الى التقاعد بقوة القانون وجهو قزديرة خاص بوه الحبس بلاد الحكرة تقول ماكايننش الرجال ليتولو المسؤولية بلاد لخ....

التالي