اللجنة الوطنية للنقل الجوي تتدارس ضمان الربط المباشر بين الأسواق المصدرة للسياح والوجهات السياحية بالمغرب 

04 أبريل 2024 - 23:59

كشفت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أن اللجنة الوطنية للنقل الجوي، عقدت اجتماعها الثاني، برئاسة مشتركة بين وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، ووزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل، ركز على تحسين الالتقائية بين الاحتياجات الناشئة عن الطلب السياحي ومشاريع تطوير منصات مطارات المملكة.

وفي هذا الإطار، قدم المكتب الوطني للمطارات توقعات حركة النقل الجوي للفترة ما بين 2024-2030، بالإضافة إلى الخطوط العريضة لمشاريع تطوير البنية التحتية للمطارات بكل من الدار البيضاء ومراكش والرباط وأكادير وطنجة وفاس وتطوان.

وأوضح البلاغ، أن دراسة للطلب السياحي المتوقع لهذه الفترة كشفت عن ارتفاع برقمين، وهو ما سيؤثر بشكل كبير على حركة النقل الجوي والطاقة الاستيعابية للمطارات، خاصة في المدن التي ستستضيف مباريات كأس العالم 2030. وأشار إلى أن أعضاء اللجنة اغتنموا هذه الفرصة لمناقشة التدابير التي من شأنها تحسين جودة الخدمات المقدمة للمسافرين، بالإضافة إلى مشاريع تطوير البنية التحتية.

ومن جهته، قدم المكتب الوطني المغربي للسياحة التقدم المحرز في تنفيذ خارطة الطريق التي تهدف إلى تعزيز الطاقة الاستيعابية للنقل الجوي وضمان الربط المباشر بين الأسواق المصدرة للسياح والوجهات السياحية المغربية.

وفي هذا الصدد، تم التأكيد على هدفين يتمثلان في جعل الوجهات السياحية المغربية أكثر تنافسية في الأسواق الدولية، والترويج للوجهات بالاستناد على تموقع شركات الطيران في أسواقها الأساسية.

وشارك في هذا الاجتماع الوزاري، حبيبة لقلالش، المديرة العامة للمكتب الوطني للمطارات، وعادل الفقير، المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، وحميد بن طاهر، رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة، ولحسن زلماط، نائب رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي