نقاش حول بطاقة الصحافة في المحاكمة الاستئنافية لرضا الطاوجني في دعوى لوزير العدل

16 أبريل 2024 - 21:30

بعد سلسلة من التأجيلات التي عرفها الملف في المحاكمة الاستئنافية للناشط واليوتوبرز محمد رضى الطاوجني، أعلنت هيئة الحكم قبل قليل من مساء الثلاثاء عن تأجيل النطق بالحكم إلى الثالث والعشرين من الشهر الجاري وإدخال الملف للمداولة، مع رفض طلب السراح المقدم من مؤازري الظنين.

وكانت أطوار محاكمة رضا الطاوجني قد استمرت منذ صبيحة اليوم الثلاثاء بالقاعة 3 بمحكمة الاستئناف بأكادير إلى حدود هذه الساعة، حيث حضر الطاوجني الجلسة في حالة اعتقال وتجاوب بإيجاب مع تساؤلات هيئة الحكم، المتعلقة أساسا بمحتوى فيديوهاته التي نشرها بخصوص قضية إيسكوبار.

ونفى الطاوجني أمام هيئة الحكم نفيا قاطعا أن تكون له بطاقة الصحافة المهنية، معتبرا أن انتقاداته راجعة بالأساس إلى ممارسته لحقه في التعبير، وأن فيديوهاته هي مجرد أسئلة وجهها للوزير بخصوص إمكانية معرفته المسبقة بمصدر أموال المتابعين في القضية نفسها.

بينما تشبث الطاوجني بموقفه أمام مطالب محامي الوزير وهبي الرامية إلى الإنصاف بسبب الضرر الذي لحق مؤازره وزوجته وعائلته، قائلا: « إن ملاحظاته وتساؤلاته التي عبر عنها من خلال الفيديوهات كانت موجهة فقط للمسؤول  » .

وقدم محامو ومحاميات الظنين دفوعات شكلية عديدة طالبوا من خلالها بالبراءة للظنين المتابع ابتدائيا بسنتين حبسا نافذا، وغرامة 20 ألف درهم، مع أداء درهم رمزي تعويضا لوزير العدل عبد اللطيف وهبي .

الطاوجني يتابع في حالة اعتقال، بالسجن المحلي أيت ملول، بتهم تتعلق أساسا بالتشهير وإهانة موظف عمومي أثناء أداء واجبه، ونشر محتويات بقصد المس بالحياة الشخصية للوزير وانتحال صفة، على خلفية قضية رفعها ضده وزير العدل، بعد نشره فيديوهات لها علاقة بملف إيسكوبار الذي يتابع فيه مسؤولون ومنتخبون عن حزب الأصالة والمعاصرة الذي كان يرأسه وزير العدل.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي