السجن المؤبد لمغربي اتهم بقتل بريطاني "ثأرا" للأطفال الذين قتلوا في غزة

17 مايو 2024 - 17:30

قضت محكمة بريطانية الجمعة بحبس طالب لجوء مغربي مدى الحياة، لإدانته بتهمة طعن متقاعد بريطاني حتى الموت في شمال شرق إنكلترا في أكتوبر الماضي، بدعوى « الثأر » للأطفال الذين قتلوا في قطاع غزة.

واعتقل المتهم أحمد عليد (45 عاما) بعدما حاول قتل شريكه في السكن البالغ 31 عاما أثناء نومه في الساعات الأولى من يوم 15 أكتوبر من العام الماضي وهو يهتف « الله أكبر »، وذلك قبيل أن يقوم بقتل متقاعد يبلغ 70 عاما كان يسير في أحد شوارع وسط مدينة هارتلبول، حيث طعنه بسكين ست مرات.

ووجهت للمغربي تهمة القتل والشروع في القتل بدافع إرهابي. وخلصت القاضية في محكمة بمدينة مدلزبره (شمال) بوبي شيما غراب الجمعة إلى أن الأمر يتعلق « بعمل إرهابي »، وحكمت على عليد بالسجن مدى الحياة، مع قضاء ما لا يقل عن 44 عاما وراء القضبان.

وقالت إنه « أراد الانتقام من تصرفات إسرائيل »، و »إحراج الحكومة البريطانية والتأثير عليها في علاقاتها الدولية ».

وكان المدعي العام جوناثان سانديفورد أفاد بأن عليد اعتقد أنه أودى أيضا بحياة شريكه في السكن، وقال للشرطة « إنه يريد قتلهما بسبب النزاع في غزة »، مضيفا « أن فلسطين يجب أن تتحرر من الصهاينة ».

وتابع سانديفورد « قال المدعى عليه إنه كان ليقتل المزيد من الناس لو استطاع »، مضيفا « هم قتلوا أطفالا وأنا قتلت عجوزا « .

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي