بن عبد الله: حكومة أخنوش غير معنية بتوطيد الديموقراطية والحريات وحقوق الإنسان

21 مايو 2024 - 15:00

انتقد نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، تجاهل حكومة عزيز أخنوش « التي تدعي أنها سياسية » لمسار البناء السياسي والديموقراطي في المغرب وقال ان ذلك يعني أن الحكومة « تعتبر نفسها غير معنية لا ببلورة الدستور، ولا بتوطيد الديموقراطية والحريات وحقوق الإنسان »، ولا بقضايا المساواة، ولا بالنهوض الفعلي باللغة الأمازيغية، ولا بمصالحة المواطنين، وخاصة الشباب، مع الشأن العام، ولا بمعالجة أعطاب الفضاء السياسي، ولا بالتصدي للتراجعات المسجلة في الحقل السياسي والحقوقي.

وجاء في رسالة بن عبد الله التي وجهها حزبه إلى رئيس الحكومة  وتلاها في لقاء صحافي اليومبالرباط: « لم تحقق حكومتكم أي منجز على هذا المستوى، وعجزت عن اتخاذ أي خطوة لاستعادة ثقة المغاربة في المؤسسات المنتخبة، بل أسهمت في مزيد من تردي مكانة وصورة الأحزاب السياسية، وتجرأت على المساس بمبدأ استقلالية الصحافة. ولم تحرك ساكناً أمام أي تراجع أو مساس بحرية التعبير.

وقال « انحسر النقاش العمومي في عهد حكومتكم التي تتفادى، إلى اليوم، نداءاتنا المتكررة لأجل فتح النقاش حول الإصلاح الحقيقي لمنظومة الانتخابات منذ الآن، بما من شأنه حماية الانتخابات والمؤسسات المنتخبة من الفساد والمفسدين ومن الاستعمال الفاحش وغير القانوني للمال، وخفض معدلات العزوف.

وعلق قائلا « ربما لأنها حكومة لا ترى مصلحة في هذا الإصلاح، وتراهن على اجتياز امتحان انتخابات 2026 بالوصفة نفسها لسنة 2021.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي