ابن كيران: الانتخابات في المغرب مازال يتلاعب بها... كيف تحول شخص من مدير شركة إلى زعيم سياسي!

26 مايو 2024 - 10:00

قال عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن الانتخابات مازال يتلاعب بها بالمغرب، متسائلا: « كيف يتحول شخص من مدير شركة إلى زعيم سياسي! في إشارة منه إلى عزيز أخنوش رئيس الحكومة. قائلا باستغراب: « كيفاش دار ليها، ربما تتحرك الأموال أو أشياء أخرى! ».

ابن كيران وجه في كلمة له بثتها منصات التواصل الاجتماعي لـ »البيجيدي » ليلة السبت -الأحد، حول » التفاعل مع تحولات الحكم في إفريقيا »، نداء بقوله: « الله يجازيكم بخير… باركا من هدشي… اتركوا الناس يختاروا من يمثلهم من دون تشويش ».

قبل أن يعود زعيم « البيجيدي »، ليضيف، أن المال الحرام بات يفسد العملية الانتخابية، مستغربا في هذا السياق: « هل يعقل أن نسبة التصويت في البادية في انتخابات فاس الجزئية، أكبر من نسبة التصويت في المدينة!!.. في المدينة لم تتعد 5 في المائة، وفي البادية بلغت 40 في المائة!!.

وعلق ابن كيران على ذلك بسخرية: « شكون هاد الزعيم الذي استطاع أن يقنع سكان بادية فاس!!؟ لولا المال! وتعاون بعض من رجال السلطة… وإن كان هذا لم يثبت لنا يؤكد ابن كيران.

وفي الوقت الذي نوه فيه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بحياد السلطة في الانتخابات الجزئية الأخيرة في بنسليمان وبوزنيقة، عاد ليجدد تأكيده على أن حزبه يريد منها أن تحارب الفساد… قبل أن يتساءل المسؤول الحزبي: « هل يخفى على السلطة من يوزع المال ممن لا يوزعه »، مطالبا الإدارة بالالتزام بالحياد الراشد وهي تشرف على الانتخابات مستقبلا، وهو الأمر الذي سيسمح بوصول الأفضل يشدد ابن كيران.

زعيم حزب المصباح، الذي شدد على دور السلطة في محاربة فساد العملية الانتخابية، طالب أيضا بالتدخل الأمني لضبط خروقات الانتخابات، لأن ذلك سيساهم في فرز نخبة سياسية يثق بها المجتمع، قائلا: « إذا تمت محاربة الفساد المالي في الانتخابات غادي ينجحو الناس المزيانين، واش تعتقدوا لي نجحوا ثاقو فيهم الناس!؟… جاو المفسدين وعطاوهم فلوس وقالوا ليهم صوتوا وفعلو ذلك… « قبل أن يعود زعيم « البيجيدي » ليحث السلطة على الحياد، وأمن الحموشي على صيانة العملية الانتخابية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي