تعليمات "صارمة" إلى الولاة والعمال بهدف محاربة إزعاج المصطافين في فصل الصيف

28 مايو 2024 - 19:00

قال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، إن مصالح وزارته وجهت تعليمات « صارمة » في الأيام القليلة الماضية، للولاة والعمال قصد « توفير النظافة والأمن بالشواطئ، ومحاربة جميع أشكال التشويش التي تحصل داخلها ».

وأضاف الوزير في جوابه الثلاثاء، عن أسئلة شفوية بمجلس المستشارين، « أنتم تعرفون أن الشواطئ تشهد مجموعة من السلوكات التي لا معنى لوجودها في شواطئنا، والسادة الولاة والعمال تم تحسيسهم للقيام باللازم للقطع مع هذه السلوكات، دون أن أدخل في التفاصيل، يجب أن تكون الشواطئ محترمة ومفتوحة وتصبح مراكز استقطاب للسياح ».

وقال الوزير أيضا، إنه « تم منح علامة اللواء الأزرق لـ27 شاطئا، ويتعلق الأمر بواحدة من بين أرقى العلامات الدولية »، مشيرا إلى « ارتفاع عدد الشواطئ المفتوحة للعموم سنة 2024 إلى 231 شاطئا ».

وتابع المسؤول الحكومي، « وزارة الداخلية تقوم بشراكة مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بمواكبة الجماعات الترابية في مجال تحسين تدبير الشواطئ المغربية، وخاصة الشواطئ التي يشملها برنامج شواطئ نظيفة، والبالغ عددها 106 شواطئ ».

وأضاف المسؤول الحكومي، « في إطار تحفيز المبادرات المبتكرة للحفاظ على الساحل والشاطئ، تقوم مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بمنح جوائز لمختلف المبتكرين بما فيهم بعض الجماعات الترابية، كما تقوم المؤسسة وأطر وزارة الداخلية، بزيارات ميدانية لمختلف العمالات والأقاليم قصد معاينة المنجزات والعراقيل التي تشوب تسيير هذه الفضاءات، خصوصا الجوانب المتعلقة بالنظافة والأمن ».

وأردف لفتيت، « تواصل المؤسسة بشراكة مع أطر وزارة الداخلية، تعزيز قدرات الجماعات الترابية، خصوصا مدراء الشواطئ قصد تحسين تدبير هذه الفضاءات ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

محمد المصباحي منذ 3 أسابيع

حبذا لو تعطى تعليمات بنفس الحدة و نفس الصرامة من أجل وقف الإزعاج الذي تسببه المقاهي طيلة السنة وليس في موسم الصيف فقط حيث ينظمون حفلات موسيقية صاخبة ضدا على القانون و ضدا على التراخيص الممنوحة لهم و أخص بالذكر مايحصل بساحة عبد الكريم الخطيب بمكناس الذي تحولت فيه المقاهي إلى ملاهي رغم تواجد مصحات و ساكنة و رغم الشكايات الموجهة للسلطات في الموضوع!

ملاحظ منذ 3 أسابيع

مالا يريد الوزير قوله هو ان المنتخبين يستغلون فرصة الصيف بحيث كل مستشار يكون مجموعة هناك من يستغل المظلات باثمنة خيالية والكراسي وهناك من يختار نقط تصبح مواقف للسيارات باداء باهض الى غير ذلك من الممارسات فالمصطافون يتم منعهم من نشر مظلاتهم وكراسيهم ما عليهم الكراء وبالخصوص في الأماكن القريبة من الماء الى غير ذلك من الممارسات التي تباركها الجماعات

التالي