"التقدم والاشتراكية" يُحضر اجتماع لجنته المركزية وسط مواجهة مفتوحة مع التجمع الوطني للأحرار

29 مايو 2024 - 21:00

يواصل حزب التقدم والاشتراكية (معارضة)، تحضيراته لاجتماع لجنته المركزية في 8 يونيو المقبل، وسط تبادل للاتهامات بينه وبين حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يقود الحكومة.

بلاغ للمكتب السياسي، صدر الأربعاء، أشار إلى المصادقة على عناصر ومحاور التقرير الذي سيلقيه الأمين العام للحزب، نبيل بنعبد الله، على أعضاء اللجنة المركزية بالمقر الوطني للحزب بالرباط. كما ناقش الترتيبات المتعلقة بهذه المحطة السياسية التي وصفها بـ »الهامة ».

من المؤكد أن الحيز الواسع من هذا التقرير ستشغله المواجهة المفتوحة مع حزب التجمع الوطني للأحرار، لا سيما مع تصاعد حدة النبرة بين المسؤولين عن الحزبين منذ أن وجه حزب التقدم والاشتراكية رسالة مفتوحة منتصف هذا الشهر، يكيل فيها انتقادات إلى الحصيلة النصفية للحكومة التي يرأسها عزيز أخنوش.

في هذا السياق، أعرب المكتبُ السياسي لحزب التقدم والاشتراكية عن « اعتزازه بالتجاوُب الكبير، من طرف فئاتٍ مجتمعية عريضة، مع الرسالة المفتوحةُ رقم 02 التي وجَّهَها الحزبُ إلى رئيس الحكومة ». مُنوها بـ »النجاح البَيِّن للقاء السياسي والتواصلي الذي ترأَّسَـــهُ الأمين العام للحزب، وجَمَعَ الفريقَ البرلماني ووفداً عن المكتب السياسي للحزب » الاثنين الماضي. وقد خُصص هذا اللقاء للرد على الاتهامات التي كالها قادة التجمع الوطني للأحرار للوزراء السابقين عن حزب التقدم والاشتراكية، وكانت أبرزها تلك التي وجهت إلى بنعبد الله نفسه.

مشيرا إلى أن قادة التجمع الوطني للأحرار « فضلوا اللجوءَ إلى أساليب منحطَّة أخلاقيًّا وبعيدة كل البُعد عن الأعراف السياسية الأصيلة والحوار السياسي البنَّاء »، في مواجهة رسالة التقدم والاشتراكية، أكد مكتبه السياسي مواصلته « الاضطلاع بأدواره المؤطَّرةِ بالدستور، بعزمٍ وإصرار، وبكل إقدامٍ ومسؤولية، على مستوى كل الواجهات النضالية مؤسساتيًّا ومجتمعياًّ، من موقع المعارضة الوطنية، التقدمية، البناءة والمسؤولة ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي