لشكر يتهم لقجع بـ"استغلاله سياسيا" نجاحات منتخب المغرب دفاعا عن حكومة أخنوش

04 يونيو 2024 - 21:00

كال الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (معارضة)، انتقادات حادة إلى الوزير المنتدب في الميزانية، فوزي لقجع، على خلفية لقاء لفرق الأغلبية الحكومية، الأسبوع الفائت.

إدريس لشكر الذي كان يتحدث في لقاء لحزبه في تازة نهاية الأسبوع الفائت، قال إن لقجع قدم التوجهات العامة لقانون المالية في لقاء فرق الأغلبية، قبل أن يتداول المجلس الوزاري في هذه التوجهات، وقبل أن تناقشها كذلك الحكومة، وقبل أن تعرض على البرلمان. لشكر كان يتحدث معتقدا أن المجلس الوزاري ليوم السبت الفائت، يتضمن بجدول أعماله نقطة تتعلق بدراسة توجهات قانون مالية 2025. وقد اعتبر حديث لقجع « مثالا عن تغول الأغلبية ».

وبدأ لشكر يوجه انتقادا تلو الآخر إلى لقجع، حيث أعاب عليه الخلط بين النجاحات في كرة القدم، وبين الطريقة التي يعمل بها في السياسة. وقال موجها خطابه إلى هذا الوزير: « في الكرة نحن متفقون، لكن في السياسة فأنت في وضعية المسؤول المطالب بالمحاسبة… كيف لك أن تعطي التوجهات العامة؟ ».

وأضاف: « للمرء أن يتساءل أين هي دولة المؤسسات التي تتطلب أنه إلى حين أن تخرج التوجهات العامة في مجلس وزاري يترأسه جلالة الملك يبقى على كافة مؤسسات البلاد أن تنتظر مؤسساتيا هذا الأمر »، ثم تابع مستدركا: « لا يمكننا إلا أن نصفق له على المستوى الكروي، رغم أنها هي الأخرى أفرزت بعض من استغل السياسة والقطاع السياسي، وحاولت التأثير في مشاعر المواطنين، وقادت مع كامل الأسف الكرة المغربية التي بذل فيها جهد كبير بفضل أبناء المغاربة والأكاديمية التي كان من خلفها سهر وتتبع جلالة الملك، مع كامل الأسف، لربما سيلوثها بعض الذين نفذوا إلى القرار فيما يتعلق بكرة القدم ».

وتوجه بكلمته مباشرة إلى لقجع: « نقول للسيد رئيس الجامعة، إنه حان الوقت لكي يكون إطار العمل السياسي بعيدا عن كل استغلال سياسوي أو انتخابوي لكرة القدم ولعرق وجهد اللاعبين المغاربة »، مشددا أن « النتائج كانت بفضل هؤلاء اللاعبين ».

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

عبدو الادريسي منذ أسبوع

منتخب المغرب في عهد رئاسة لقجع للجامعة منذ مايزيد عن العقد من الزمن لم يحقق أي إنجاز يذكر فقط بلوغه النصف النهائي في مونديال قطر والذي يبدو أنه كان مجرد صدفة على اعتبار ان ذلك الاستثناء لم يستمر على مستوى "كان" كوديفوار الاخير حيث كان الخروج المذل والمهين في دور الثمنرغم مايصرف على المنتخب من أموال غير مسبوقة في عهد الرئاسة الحالية للجامعة. وإذا قرأنا مسار المنتخب خلال الرئاسة الحالية منذ 2012 فإن المنتخب كان غالبا دائم الخروج من الكان في دور الثمن.. وبالتالي عن أي إنجازات يتحدث المطبلون..!!؟ فقط هناك تعتيم وتضليل ما أنزل الله به من سلطان..

التالي