"أمنيستي" تطالب "الفيفا" بفرض "التزامات حقوقية" على المغرب قبل المونديال

07 يونيو 2024 - 14:00

قالت منظمة العفو الدولية إن الاتحاد الدولي لكرة القدم « الفيفا » والدول المتقدمة لاستضافة نهائيات كأس العالم 2030 و2034 يجب أن توافق على تعهدات ملزمة وإصلاحات قانونية لمنع انتهاكات حقوق الإنسان المرتبطة بالبطولة.
وفي أكتوبر، منح الاتحاد الدولي لكرة القدم حق تنظيم كأس العالم 2030 للمغرب وإسبانيا والبرتغال، في حين كانت المملكة العربية السعودية هي صاحب العرض الوحيد لنسخة 2034، وقالت منظمة العفو الدولية إن هناك مخاطر « جدية على حقوق الإنسان » يجب معالجتها.

وقالت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان: « يجب على « الفيفا » أن يضمن عملية تقديم التزامات صارمة وشفافة، على أساس مشاركة هادفة لأصحاب المصلحة، بما في ذلك تقييمات مستقلة حقيقية للمخاطر المتعلقة بحقوق الإنسان واستراتيجيات شاملة لحقوق الإنسان ».
وأضافت أنه « يجب على « الفيفا » أن يكون مستعدًا لعدم منح حقوق استضافة كأس العالم حتى يتم التوصل إلى مثل هذه الاتفاقيات، وحتى يصبح من الواضح أنه يمكن منع انتهاكات حقوق الإنسان والتخفيف منها ومعالجتها ».
وقالت منظمة العفو الدولية إن الالتزامات يجب أن تمنع انتهاكات حقوق الإنسان فيما يتعلق « بحقوق العمل والتمييز والإسكان وحرية التعبير والشرطة والخصوصية » قبل اتخاذ قرار نهائي بالموافقة على أي عرض.
وكان « الفيفا » قد أدرج معايير حقوق الإنسان كجزء من متطلبات تقديم العطاءات لبطولتي كأس العالم، لكن منظمة العفو الدولية تخشى أن تؤدي العروض الفردية لكل بطولة إلى تقويض نفوذها لضمان عدم وجود انتهاكات.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم حدد يوليوز المقبل موعدا نهائيا لتقديم عروض استضافة كأس العالم 2034، والتي سيتم تقييمها في وقت لاحق من هذا العام، بينما سيتم تعيين البلد المضيف رسميا في الربع الأخير من عام 2024.
وقالت منظمة العفو إن معدلات الحوادث في مشاريع البناء في إسبانيا والبرتغال أعلى من مستويات الاتحاد الأوربي، في حين أن التمييز في الملاعب في إسبانيا يمثل مشكلة، حيث سلطت الضوء على العنصرية التي يعاني منها مهاجم ريال مدريد فينيسيوس جونيور.

كلمات دلالية

الإنسان المغرب حقوق
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

الحاجة منذ أسبوعين

بما ان المدعوة امنيستي تدافع عن المثلية .هذا دليل على انها اوسخ وافسق من يدافع عن تفشي الفسق والأمراض.

عبدو الادريسي منذ أسبوعين

عن أي حقوق إنسان يا منافقون تتحدثون والشعب الفلسطيني يباد في غزة بالغا سقف ما يزيد عن 36 ألف شهيد وتدمير غالبية القطاع ناهيك عن سياسة التجويع والتعطيش والتنكيل.. كفى كذبا وبهتانا يامنظمات الزور والتعتيم..

Oujdi منذ أسبوعين

Les donneurs des leçons qui prennent l'humanitaire comme leurs propres fonds de commerces familiales quel kilo ils ne reculent devant rien on vendant leurs âmes pour leurs idéals

الحاجة منذ أسبوعين

نقول لامنستي. سيري ديري شغلك مع هاذوك الذين قتلوا ويقتلون يوميا في غزة وفي سجون الاحتلال. وخلي عليك المغرب في التقار. هو أعلم بما يفعل. وخلي حقدك بعيد عنا.

التالي