تصفيات مونديال 2026... المنتخب المغربي يواصل تصدر مجموعته بانتصاره على زامبيا

07 يونيو 2024 - 22:00

صور: عبد الله آيت الشريف

واصل المنتخب الوطني المغربي تصدره للمجموعة الخامسة، عقب الانتصار بهدفين لهدف على زامبيا، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الجمعة، على أرضية ملعب أدرار بأكادير، لحساب الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة لنهائيات كأس العالم الولايات المتحدة الأمريكية كندا المكسيك 2026.

وبدأت العناصر الوطنية المباراة في جولتها الأولى بدون مقدمات، بعدما تمكن حكيم زياش من افتتاح التهديف منذ الدقيقة الخامسة من ضربة جزاء، ليجد المنتخب الزامبي نفسه متأخرا في النتيجة مع ضربة البداية، ومطالبا بالخروج من قوقعته الدفاعية، بغية إحراز التعادل، للعودة في أجواء المواجهة، خصوصا وأن الانتصار سيجعله متصدرا للمجموعة الخامسة مناصفة مع النيجر.

وحاول المنتخب الزامبي الاندفاع بأكبر عدد من اللاعبين بعد تلقيه الهدف الأول، بحثا عن تعديل النتيجة، إلا أن كل محاولاته « على أقليتها » باءت بالفشل، نتيجة تسرع لاعبيه في إنهاء الهجمات بعد الوصول لمربع العمليات، ناهيك عن الوقوف الجيد للحارس ياسين بونو، رفقة رفاقه في الدفاع، في الوقت الذي واصل لاعبو المنتخب المغربي هجماتهم على أمل زيارة شباك لاورنس مولينغا للمرة الثانية، تجنبا لأية مفاجآت من الخصم مع مرور الدقائق.

واستمر الوضع على ماهو عليه فيما تبقى من دقائق، اندفاع مغربي بحثا عن الهدف الثاني، مقابل دفاع زامبيا، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، لعله يحرز التعادل من خلال بعض المحاولات التي أتيحت له، دون أن يتمكن أي منهما من تحقيق مبتغاه، في ظل النسق المتوسط للمباراة من الطرفين، لتنتهي بذلك الجولة الأولى بتقدم المنتخب الوطني المغربي بهدف نظيف على زامبيا.

واندفع المنتخب المغربي مع بداية الجولة الثانية، سعيا منه لإضافة الهدف الثاني، لتسيير اللقاء بالطريقة التي يريدها، وهو ما تمكن منه في الدقيقة 67 عن طريق اللاعب إلياس بن صغير، مقربا منتخب بلاده من الانتصار، وكسب النقاط الثلاث، لمواصلة تصدر المجموعة الخامسة، فيما لم يكن أمام منتخب زامبيا سوى الخروج من قوقعته الدفاعية لتقليص الفارق، ومن ثم البحث عن التعادل، للخروج بأقل الأضرار والعودة بنقطة إلى الديار.

وتمكن المنتخب الزامبي من تقليص الفارق في الدقيقة 80 عن طريق اللاعب البديل إدوارد شيلوفيا، معيدا الآمال لمنتخب بلاده للعودة في أجواء اللقاء، ومحاولة إحراز التعادل لكسب نقطة، عوض خسارة النقاط الثلاث كاملة، في الوقت الذي كثف المنتخب المغربي من هجماته بحثا عن الهدف الثالث، دون تمكنه من تحقيق المبتغى، في ظل غياب النجاعة الهجومية، لتنتهي بذلك المباراة بانتصار أسود الأطلس بهدفين لهدف على الرصاصات النحاسية.

ورفع المنتخب الوطني رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة الخامسة، بفارق الأهداف عن النيجر المتواجد في الوصافة، فيما يتواجد المنتخب الزامبي في المركز الثالث بثلاث نقاط، بينما يحتل منتخب تنزانيا الرتبة الرابعة بالرصيد ذاته، والكونغو برازافيل الصف الخامس بدون نقاط.

وسيواجه المنتخب الوطني المغربي نظيره الكونغو برازافيل، يوم الثلاثاء المقبل، 11 يونيو الجاري، على أرضية ملعب أدرار بأكادير، بداية من الساعة الثامنة مساء، لحساب الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة لنهائيات كأس العالم الولايات المتحدة الأمريكية كندا المكسيك 2026.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي