الرباط وروما تتفقان على إنشاء "مجموعة مشتركة" لمواجهة ضغط الهجرة

12 يونيو 2024 - 23:30

اتفق وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ونظيره الإيطالي ماتيو بيانتيدوزي، على إنشاء « مجموعة مشتركة دائمة للهجرة ». وكان بيانتيدوزي قد حل أمس الثلاثاء بالمغرب، حيث بدأ زيارة رسمية إلى المغرب افتتحها باللقاء مع لفتيت بحضور مسؤولين من القطاع الأمني في البلدين.

وبحث الوزيران « عددا من الملفات الثنائية، وتناولا أبرز القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، المرتبطة بالفضاء المتوسطي »، وفق بيان لوزارة الخارجية.

وشددا على « أهمية مواصلة تعزيز دينامية التعاون بين البلدين، خاصة على مستوى الأمن والهجرة ».

وتعزز روما التعاون مع دول في جنوب البحر المتوسط لمواجهة ظاهرة الهجرة غير النظامية انطلاقا من هذه الدول نحو أوربا، ولاسيما إيطاليا، هربا من الصراعات وبحثا عن حياة أفضل.

واتفق الوزيران على « تعزيز قنوات تبادل الخبرات لاستشراف أفضل للتهديدات والتحديات المشتركة الناجمة عن أنشطة الشبكات الإرهابية وجماعات الجريمة المنظمة العابرة للحدود ».

كما اتفقا على « إحداث مجموعة مشتركة دائمة للهجرة ستمكن من إحراز تقدم نوعي ومنسق، من خلال الاستفادة من أوجه التآزر، والتوفيق بين المقاربات القطاعية حول نهج شامل ومتوازن لتدبير الهجرة ».

ولم يتضمن البيان تفاصيل بشأن طبيعة هذه المجموعة المشتركة من حيث العضوية وآلية العمل.

وأشار لفتيت، خلال اللقاء، إلى « استراتيجية المغرب الشاملة والإنسانية في مجال حكامة الهجرة، انسجاما مع التوجيهات الملكية التي تضع المهاجر في صلب عمل السلطات العمومية ».

كما لفت إلى « الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة في مجال مراقبة الحدود ومكافحة شبكات الاتجار بالبشر، وضد سوء استغلال قضية الهجرة من قبل بعض الجهات غير الحكومية ».

فيما شدد بيانتيدوزي على « ضرورة الحفاظ على تعاون وثيق مع المملكة المغربية في مجال تبادل المعلومات لمكافحة تهريب المهاجرين »، حسب البيان.

كلمات دلالية

إيطاليا المغرب هجرة
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي