أكثر من 5 آلاف مهاجر غير نظامي لقي حتفه قرب السواحل الإسبانية منذ مطلع هذا العام

13 يونيو 2024 - 23:30

قالت منظمة « كا-ميناندو فرونتيراس » إن 5054 مهاجرا لقوا حتفهم في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2024، أثناء محاولتهم الوصول إلى الساحل الإسباني، أي بمعدل 33 شخصا يوميا. وأوضحت المنظمة التي تعنى بشؤون الهجرة والمهاجرين، أنه وفقا لتحليل الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، فإن هذا هو أعلى متوسط يومي لعدد الوفيات منذ أن تم الاحتفاظ بالسجلات.

ودعت المنظمة السلطات إلى حماية أرواح المهاجرين على الحدود، والدفاع عنها ومعاملة المفقودين وعائلاتهم بكرامة.

ويتضمن هذا التحليل رصدًا شاملًا لمسارات الهجرة على الحدود الغربية الأوربية الأفريقية، وهي حدود بحرية بين الدولة الإسبانية والشريط الساحلي الممتد من جنوب السنغال إلى الجزائر، ويجمع بيانات مباشرة عن أعداد القتلى والمفقودين عند المعابر الحدودية.

وقالت إنه في الفترة من يناير إلى نهاية ماي الماضي، لقي 33 شخصا حتفهم يوميا أثناء محاولتهم الوصول إلى الساحل الإسباني، وقد توفي ما مجموعه 5054 شخصاً، منهم 154 امرأة و50 طفلا، بينما كان في العام الماضي 18 شخصاً يموتون يومياً أثناء محاولتهم الوصول إلى الدولة الإسبانية.

وتقول المنظمة، إنه « لا يزال طريق المحيط الأطلسي هو الأكثر دموية وخطورة على الإطلاق، ويشمل هذا الطريق المغادرين من موريتانيا والسنغال وغامبيا ومن مدينتي الداخلة وغيلمين إلى جزر الكناري »، مشيرا إلى أنه « على هذا الطريق، لقي 4808 أشخاص حتفهم، وهو ما يمثل 95% من جميع الوفيات المسجلة في هذه الأشهر الأولى من العام ».

كلمات دلالية

إسبانيا المغرب هجرة
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي