اتفاقية تدمج المعاهد التعليمية للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين ضمن المؤسسات التعليمية التابعة لوزارة التعليم

16 يونيو 2024 - 11:00

تم التوقيع هذا الأسبوع على اتفاقية شراكة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب، تهدف إلى وضع إستراتيجية  لدعم نظام التربية والتكوين الموجه للمكفوفين وضعاف البصر، وتحسين جودة التعليم الشامل الموجه لهذه الفئة.

كما تتضمن الاتفاقية، تأطير الخدمات التربوية والتأهيلية والتكوينية والعلاجية التي تقدمها المنظمة، ودمج معاهدها التعليمية ضمن منظومة المؤسسات التعليمية التابعة للوزارة.

وحسب بيان، تأتي هذه الاتفاقية بهدف الارتقاء بمستوى التعليم المقدم للمكفوفين في المعاهد التابعة للمنظمة « التي ترأسها صاحبة السمو الأميرة للا لمياء الصلح ».

جرى حفل توقيع الاتفاقية في المقر المركزي للوزارة بحضور وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة،  شكيب بنموسى، والكاتب العام للمنظمة، صلاح الدين السمار.

كما حضر الحفل كل من الكاتب العام للوزارة، يونس السحيمي، ومدير المناهج، السيد محمد زروالي، وأعضاء من المكتب الوطني للمنظمة.

ويضيف االبيان « تأتي هذه الشراكة تماشياً مع أهداف خارطة الطريق لإصلاح المنظومة التربوية 2022-2026، التي تسعى إلى تقوية وتوسيع شبكات المؤسسات التعليمية الدامجة. وتهدف إلى توفير الموارد المناسبة لاستقبال التلميذات والتلاميذ في وضعية إعاقة بالتعاون مع القطاعات الشريكة والفاعلين من المجتمع المدني.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي