موديز ترفع من تصنيفها الإئتماني للمغرب من سلبي إلى مستقر

04 سبتمبر 2014 - 14:16


وبررت الوكالة الدولية أسباب تغيير نظرتها المستقبلة للمغرب، إلى قرار الحكومة اعتماد نظام المقايسة ورفع الدعم العمومي عن المحروقات، وهو الأمر الذي يقلص من نسبة عجز الميزانية، وتعمل الحكومة حاليا على أن تخفض من فاتورة دعم الموارد الطاقية إلى 3.8 في المائة خلال العام الجاري من مجموع الناتج الداخلي الخام، ثم جعلها لا تتجاوز 3 في المائة خلال السنة المقبلة، وهو الأمر الذي سيقلص من ميزانية صندوق المقاصة.

كما شجع مخطط الإقلاع الصناعي، الذي أعلن عنه المغرب والذي يهدف إلى خلق 500 ألف منصب شغل، إلى تغيير نظرة الوكالة السلبي عن المغرب، إلى جانب أسباب أخرى منها تقوية الصناعات الموجهة إلى التصدير وخاصة صناعة الطيرات والسيارات، والتي يتم تمويلها عن طريق الاستثمارات الأجنبية.

 وحسب وكالة موديز، فإن الحكومة تسير في الاتجاه الصحيح، حيث ارتفعت قيمة التحويلات خلال النصف الاول من السنة الجارية بنسبة 47 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

الدرجة التي حصل عليها المغرب من الوكالة الدوية ستؤهل المغرب لكي يكون ضمن الدول التي توصي الوكالة بالاستثمار فيها.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

abderrahim anouar منذ 7 سنوات

le roi et benkirane guident le maroc versle sentier de la gloire

التالي