الفيدرالية تصدر مشاكلها للمجلس الاقتصادي والاجتماعي

04 سبتمبر 2014 - 22:13

حيث كانت إحدى اللحظات العصيبة التي عاشها منظمو اللقاء، هي تلك التي خصّصت للحسم في من له الحق في الحديث باسم الفيدرالية الديمقراطية للشغل، نتيجة الانقسام الذي تعرفه هذه الأخيرة، والصراع بين أنصار كاتبها الوطني عبد الرحمان العزوزي، وأنصار عبد الحميد الفاتحي.

هذا الأخير حضر اجتماع الاثنين الماضي، وطالب تناول الكلمة باسم الفيدرالية، ليدخل في اصطدام مع العربي الحبشي الذي جاء لتمثيلها نيابة عن العزوزي، وهو ما أدى إلى توقّف اللقاء بضع دقائق، أعطيت بعدها الكلمة للطرفين، وكلّ منهما يعتبر نفسه متحدثا باسم الفيدرالية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي