تونس تبيع صورتها في الخارج تحت شعار سياسي مثير

08 سبتمبر 2014 - 12:44

“استثمر في تونس ادعم الديمقراطية الناشئة”، تحت هذا الشعار، انطلقت صباح اليوم الاثنين أشغال ندوة اقتصادية كبرى في تونس. وبرأي العديد من المراقبين، فإن الغرض منها بيع فرص الاستثمار في مهد الثورات العربية، انطلاقا من النجاح النسبي، الذي حققته في تونس في الخروج التدريجي من الاستبداد إلى الثورة ومن الثورة إلى الاستقرار الذي يحتاجه الاستثمار الداخلي والخارجي.
مصادر مطلعة من تونس قالت لليوم 24 إن الحكومة في بلاد الزيتون تعول على الاستثمارات الأوروبية والآسيوية أكثر من العربية والخليجية، لأن هذه الأخيرة في عمومها، باستثناء قطر، تناهض التحول الديمقراطي في تونس ولا ترى بعين الرضى مسار هذه الثورة. لهذا، تقول المصادر ذاتها، من المستبعد أن تستثمر في الديمقراطية الناشئة في تونس، لأنها مشغولة كليا بالاستثمار في مشروع الانقلاب في مصر وإعادة عقارب الساعة إلى الصفر.

كلمات دلالية

تونس
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي