نقابيو الوكالة الوطنية للتأمين الصحي يحتجون أمام وزارة الوردي

10 سبتمبر 2014 - 12:56

يواصل المكتب النقابي للوكالة الوطنية للتأمين الصحي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، نهج سياسة شد الحبل مع مدير الوكالة الذي أقدم صباح اليوم، ودون سابق إنذار، على تغيير أقفال مكتب نائبة الكاتبة العامة للنقابة، ما دفع أعضاء من النقابيين إلى الاحتجاج.
وتبعا لذلك، قرر المكتب النقابي للوكالة الوطنية للتأمين الصحي، تنظيم وفقة احتجاجية زوال اليوم الأربعاء أمام وزارة الصحة، احتجاجا على ما أسمته “تمادي مدير الوكالة الوطنية في التضييق على المكتب النقابي للوكالة” وعدم تدخل الوزارة الوصية والجهات المعنية للحد من “التجاوزات”.
فبعد مراسلة عبد الاله بنكيران، رئيس الحكومة، والحسين الوردي وزير الصحة، قررت الوكالة الوطنية الانتقال إلى الاحتجاجات للوصول إلى مطالبها.
وجاء في بلاغ الوكالة يتوفر “اليوم24” على نسخة منه، أن مدير الوكالة عمد صباح اليوم الأربعاء إلى تغيير أقفال مكتب نائبة الكاتبة العامة (إ.ط) للمكتب النقابي للوكالة، دون سابق إنذار.
وطالب المصدر ذاته من وزارة الصحة والمجلس الإداري للوكالة والسلطات المحلية للرباط بالوقوف على هذه النازلة واتخاذ التدابير الملائمة بشأنها، معبرا عن استغرابه للصمت “المتواصل لمختلف الجهات والسلطات المعنية على محاربة تواجد الاتحاد المغربي للشغل داخل الوكالة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي