محاولة تصوير عامل الرحامنة في أوضاع خليعة

10 سبتمبر 2014 - 14:33

 

أحال المركز القضائي،التابعة لسرية الدرك الملكي بابن جرير، يومه الأربعاء،على النيّابة العامة بابتدائية نفس المدينة، ثلاثة مسؤولين بالمكتب المحلي لعمّال شركات المناولة (السميسي)،التابع للاتحاد المغربي للشغل،بالإضافة إلى فتاة ومقاول  بتهمة “إهانة” عامل إقليم الرحامنة،فريد شوراق،عبر إجراء اتصالات هاتفية،بعد أن جرى توقيفهم أول أمس الثلاثاء.

مصدر مطلع على القضية أكد لـ”اليوم24″بأن محضر الضابطة القضائية تضمّن تصريحات تزعم بأن المسؤولين النقابيين قاموا بتسليم الفتاة،التي تتحدر من مدينة سيدي بنور وتعمل نادلة بأحد المقاهي بمراكش، رقم هاتف عامل الرحامنة،بعد أن أكدت لهم بأنه سبق لها و أن وجهت إليه طلبا من أجل الحصول على وظيفة،وطلبوا منها أن تجري اتصالات هاتفية بالمسؤول المذكور وتطلب منه أن يقضي معها ليلة ماجنة وتصوره في أوضاع خليعة،وهي التصريحات التي نفاها النقابيون جملة وتفصيلا،مؤكدين بأن القضية برمتها لا تعدو أن تكون عملا مفبركا من أجل الزج بهم في السجن بعد التظاهرات السلمية والوقفات الاحتجاجية التي ينظمونها باستمرار أمام مقر عمالة الرحامنة،من أجل مطالبة المسؤول الأول بالإقليم بالوفاء بالتعهدات التي قطعها على نفسه بالاستجابة لملفهم المطلبي،والتنديد بالتوظيفات المشبوهة التي تشهدها المنطقة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي