فضيحة..حساب وكالة الحوض المائي لملوية مهدد بالحجز بسبب الضريبة

10 سبتمبر 2014 - 18:50

كشف عبد السلام إبراهيمي مدقق الحسابات التابع للمكتب العالمي لتدقيق الحسابات الذي اسندت إليه مهمة التدقيق في القوائم التركيبية لوكالة الحوض المائي لملوية، أن الوكالة خضعت للرقابة الضريبية في مجال الضريبة عن القيمة المضافة لفترة 2009، 2010، 2011 و 2012 حيث تطلب مديرية الضرائب بمبلغ 22 مليون درهم عن هذه الرقابة وحسابات الوكالة لم تدمج هذا المبلغ في حساباتها، نفس المتحدث أكد خلال ابداء رأيه في المجلس الاداري للوكالة الذي عقد اليوم 10 شتنبر بمدينة تاوريرت بحضور وزيرة الماء شرفات أفيلال أن الوضعية الضريبية للوكالة “مازالت غير واضحة فيما يخص وضعيتها إزاء الضريبة على الشركات والضريبة على القيمة المضافة وضرائب أخرى”.

المصدر نفسه قال بأن التدقيق الذي قام به المكتب المذكور توصل إلى “عدم تسجيل الوكالة في البيانات الحسابية معدات إعلامية مقدمة على شكل هبة بمبلغ 333023,00 درهم”، ولاحظ أيضا بأن المكتب الوطني للكهرباء، فرع الدارالبيضاء مدين للوكالة بمبلغ 1,9 مليون درهم “مع احتمال عدم تأدية هذا المبلغ والوكالة لم تقم بتكوين المؤونة عن هذا المبلغ”، ليختم بالقول “المداخيل الذاتية للوكالة لا تشمل في نظرنا جميع مداخيل مستعملي المياه ومستعملي المقالع الرملية، لأن الوكالة لأن الوكالة لا توجد لديها الامكانيات اللازمة للمراقبة ومتابعة مستعملي المياه والمقالع”، ورغم هذه الملاحظات فان مدقق الحسابات أكد صدق وصحة القوائم التركيبية المذكورة فيما عدا ذلك.

من جانبه مدير الوكالة كشف أمام الوزيرة وأعضاء المجلس الاداري أن حساب الوكالة أصبح مهدد بالحجز، في حالة عدم أداء المستحقات الضريبية التي فرضتها المراجعة الضريبية التي قامت بها مديرية الضرائب.

خالد سبيع البرلماني عن دائرة تاوريرت وأحد أعضاء المجلس الإداري اعتبر أن المشكلة الضريبية للوكالة هي مشكل “حكومية بامتياز” قبل ان يضيف ان القطاعات الحكومية المعنية بهذا الملف يجب ان تحسم بشكل جدي مسالة فرض الضرائب على الوكالات.

سبيع حذر من أن الحجز سيتم في حالة ما لم تتوصل الحكومة إلى حل عاجل “بحكم التجربة السيدة الوزيرة، فان مديرية الضرائب ستحجز على حساب الوكالة” يقول سبيع موجها خطابه لأفيلال.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

halima منذ 7 سنوات

baz. li gal chi haja. rah ydir moarda. wach natblo lokom a si hamdon

احمد الزنوتي منذ 7 سنوات

هداك السبيع راه كيقول المعقول. الحكومة تفك مشاكلها مع مؤسساتها. اش نن خزب انت لي كتنقز

حمدون القراص منذ 7 سنوات

هاداك السبييع غير كايدير المعارضة...سولو أش من حزب عندو؟؟

التالي