الفرقة الوطنية تُحقق مع 4 أمنيين في قضية التعذيب بكلميم وضغط على الضحية للتنازل

10 سبتمبر 2014 - 22:14

باشرت عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحقيقاتها، ابتداءً من يوم الاثنين الماضي، في قضية التعذيب بمفوضية الشرطة بكلميم، التي يُتّهمُ فيها عميد شرطة بانتزاع اعترافات من المواطن «الحسين بوحلس» تحت الإكراه.

 وقال مصدر أمني، رفض الكشف عن اسمه، لـ«أخبار اليوم»: «إن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية باشرت مهمة التحقيق مع أربعة من رجال الأمن الذين ورد ذكر أسمائهم في شهادة الحسين بوحلس» .

وقال «الحسين بوحلس» المعتقل، الذي أثبت تقرير المستشفى العسكري بكلميم تعرضه للتعذيب خلال الأيام الثلاثة التي قضاها في ضيافة الشرطة أثناء الحراسة النظرية، والذي ألغت استئنافية أكادير حكما ابتدائيا، قضى بإدانته بسنة سجنا نافذا وحكمت ببراءته، على اعتبار أن محضر اعترافاته كان مبنيا على التعذيب، (قال) في اتصال هاتفي بـ«أخبار اليوم»، إن وساطة من شخصية وازنة قَدِمت من العيون من أجل دفعه إلى التنازل عن الدعوى. إذ تحاول الشخصية، التي رفض «بوحلس» الإدلاء باسمها، ثني المشتكي عن الاستمرار في الدعوى متوسلا بانحدارهما المشترك من قبيلة صحراوية واحدة.

 التفاصيل  في عدد الغد من اخبار اليوم

[related_posts]

كلمات دلالية

المغرب تعذيب كلميم
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي