بلمختار يقرر مُقاضاة طبيبين تورطا في "تزوير" ملفات طبية

18 سبتمبر 2014 - 19:50

قرر رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني اللجوء للقضاء ضد طبيبين تورطا في منح ملفات طبية “مزورة” لأساتذة من أجل الانتقال في إطار الحركة الانتقالية الاجتماعية الخاصة بالملفات الطبية. ويأتي هذا القرار أياما قليلة بعد موافقة رشيد بلمختار، على طلب النقابات الخمس الأكثر تمثيلية في اجتماعها معه يوم الثلاثاء المنصرم، المتعلق بتنظيم حركة انتقالية خاصة بأصحاب الملفات الطبية.
وقال مصدر مسؤول لـ”اليوم 24″، إن الوزارة الوصية قررت متابعة طبيب من مدينة تارودانت، تم اكتشاف أنه تورط في منح ملف طبي لأستاذ لا يُعاني من أي مرض، من أجل الانتقال في إطار الحركة الانتقالية الاجتماعية الخاصة بالملفات الصحية.
وأوضح المصدر ذاته، أنه لنفس السبب السابق، يتم دراسة إمكانية متابعة طبيب آخر منح أكثر من 20 ملف طبي دفعة واحدة، وذلك بعدما عرض أصحاب هذه الملفات على لجنة طبية مركزية، وثبت أنهم لا يُعانون من أي مرض.
من جهة أخرى، قررت الوزارة عرض الراغبين في الانتقال لظروف صحية على المجلس الوطني الصحي لتفادي تزوير الملفات الطبية، وهو نفس الإجراء الذي ستتعامل به الوزارة مع الراغبين في الاستفادة من التقاعد النسبي.

كلمات دلالية

رشيد بلمختار
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.