جيش مرعب

23 سبتمبر 2014 - 21:39

كشف مصدر عراقي في حكومة حيدر عبادي في العراق عن وجود كتيبة من 5000 موظف كانوا يعملون لحساب الحكومة، منهم صحافيون وكتاب رأي وناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، كانت مهمتهم الدفاع عن سياسة نوري الملكي، رئيس الوزراء السابق، وترويج صورته وقراراته، ومهاجمة خصومه في الداخل والخارج.

وقال المصدر العراقي لصحيفة «العربي الجديد» إن كل هذا الجيش الذي يعمل في الخفاء كان يتلقى رواتب من الأمانة العامة للحكومة مباشرة، وإن معدل الرواتب التي كان هؤلاء يحصلون عليها نظير خدماتهم يناهز حوالي 800 دولار في الشهر، وإن جنسيات هؤلاء تتوزع بين عراقيين وسوريين ولبنانيين ومصريين منتشرين في أكثر من بلد وأكثر من وسيلة إعلامية. وذكر المصدر ذاته أن جيش الدعاية هذا كان يتلقى هدايا ثمينة من رئاسة الحكومة إلى جانب الراتب الشهري، وأن الحكومة الجديدة أعطت أوامرها بتسريح جيش الدعاية، ووقف ملايين الدولارات التي كانت تصرف له من طرف حكومة المالكي على مدار سنوات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.