الرباح ينقل مخاوف حزبه من "التلاعب في الانتخابات" ويوجه رسالة لحصاد

29 سبتمبر 2014 - 12:38

على الرغم من أن تدبير ملف الانتخابات صار بيد رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، وفق الدستور الجديد، إلا أن مخاوف حزب رئيس الحكومة من أن “تلعب الأيادي الخفية” في نتائجها حاضرة بقوة، خاصة بعد خسران الحزب معركته الأولى حول شفافية الانتخابات، أمام وزارة الداخلية، التي تتولى التدبير الإداري لهذا الملف، وذلك بعد أن تقررت مراجعة اللوائح الانتخابية، بدل إلغائها وإعداد لوائح جديدة، وهو ما شكل مطلبا لعدة فرقاء سياسيين، ضمنهم حزب رئيس الحكومة.
وفي هذا السياق، وجه عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، رسائل مباشرة إلى وزير الداخلية محمد حصاد من أجل السهر على شفافية الانتخابات المقبلة. وقال الرباح، مخاطبا وزير الداخلية، من منصة المناظرة الوطنية للسياحة، المنعقدة صباح اليوم الاثنين بالرباط، “نقول لإخواننا في وزارة الداخلية إنه لا يمكن الحديث عن حكامة جيدة للمجال أو جهوية حقيقة دون نخب تأتي عن طريق انتخابات حقيقة”، وهو ما يعكس تخوفا لدى الحزب الحاكم بشأن نزاهة الانتخابات المقبلة.
إلى ذلك، نفى عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، أن تكون الحكومة التي يرأسها عبد الإله بنكيران حكومة “جاحدة” تنكر الإيجابيات التي أتت بها الحكومات السابقة أو تنسبها إلى نفسها، خلافا للاتهامات التي توجه لها.
الرباح، اغتنم فرصة مداخلته ضمن أشغال المناظرة الوطنية الحادية عشر للسياحة، المنعقدة اليوم الاثنين بالعاصمة الرباط، لينفي صفة “نكران الجميل” عن الحكومة، قائلا “لسنا من فئة كل ما جاءت أمة لعنت سابقتها”، مشددا على أن المغرب دولة لها مسارها، وهذا المسار ليس رهينا بالحكومات “التي لها إيجابياتها ولها سلبياتها”. ووجه الدعوة إلى رجال الأعمال ل”أخذ مشعل الاستثمار في سبيل تعزيز التنمية المجالية وخصوصا في مجال السياحة”.
وفي سياق ذي صلة، تطرق الرباح إلى مساهمة وزارته في القطاع السياحي في المملكة، والتي تتمثل في الالتزام بربط المشاريع السياحية بالشبكة الطرقية، وذلك في إطار كون وزارة التجهيز والنقل “في خدمة جميع القطاعات”، علاوة على ضرورة استجابة مخططات البنية التحتية للمنتوجات السياحية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بوحية منذ 7 سنوات

القضية فيها إن ! هاد رباح رابحين معه الاشهارات فهاد الجورنال لقد بعتم قلمكم لمول شيبة هنيئا لكم دراهم معدودة.