«الضحى» تربح 50 مليار سنتيم في نصف سنة

30 سبتمبر 2014 - 07:57

أعلنت مجموعة الضحى العقارية، يوم الجمعة المنصرم، عن زيادة 1.2 في المائة في صافي ربح النصف الأول من العام الجاري بمبلغ 50 مليار سنتيم، نتيجة ارتفاع مبيعاتها التي وصلت إلى 9641 وحدة سكنية، بنمو قارب 11 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2013 التي شهدت بيع 8636 وحدة فقط.

وقال بلاغ للمجموعة، التي يرأسها أنس الصفريوي، إنها حققت 336 مليار سنتيم كرقم معاملات في نصف سنة بارتفاع فاق 11 في المائة، مستفيدة من المبيعات الجيدة للسكن الاقتصادي والمتوسط اللذين يشكلان 74 في المائة من مجمل المبيعات.

وتقلصت ديون الشركة بـ0.2 في المائة إلى 390 مليار درهم في النصف الأول من السنة، كما تراجع سعر أسهمها بنحو 3.3 في المائة إلى 50.22 درهم في بورصة الدار البيضاء بعد إعلان النتائج.

ووفقا لمخططها الاستراتيجي 2013 – 2015، انحصرت مشتريات المجموعة للوعاء العقاري في محور الدار البيضاء الرباط ومناطق محددة في غرب إفريقيا، وبلغت نفقات شراء الوعاء العقاري، بحسب المصدر نفسه، حوالي 67 مليار سنتيم، ومع نجاح مشروع الأزهر في الدارالبيضاء، قررت الضحى شراء 24 هكتارا في حي الألفة، حيث تخطط لبناء ما يقارب 5 آلاف سكن اجتماعي.

وأكد بلاغ المجموعة أن الضحى تواصل تطوير عملياتها التجارية بالمغرب عبر إطلاق العلامة التجارية «كوراليا» لتسويق مشاريع السكن المتوسط بعدة مدن مغربية مثل الجديدة ومرتيل وأكادير وطنجة.

وسجلت الضحى مبيعات جيدة خلال العطلة الصيفية، وكذا في شهر رمضان بفعل توافد الجالية المغربية المقيمة بالخارج في هذه الفترة من السنة. وأكد البلاغ أن المجموعة أنتجت 13 ألف وحدة سكنية عند متم شهر يونيو 2014، مسجلة نموا في الانتاج قارب 60 في المائة، حيث يستحوذ السكن الاجتماعي على 95 في المائة من العدد الاجمالي.

وتطمح الضحى للتوسع السريع في إفريقيا جنوب الصحراء، خصوصا السينغال والكوت ديفوار وتشاد وغينيا، وتتوقع أن تعزز أنشطة إفريقيا نتائجها في 2016. ومن أجل تحقيق ذلك، ستعمل المجموعة على تطبيق مفهوم الشباك الوحيد في كل من فروعها بالكوت ديفوار وغينيا كوناكري، وإطلاق مشاريع «لوكودجورو» و»كوماسي» في الكوت ديفوار ومشاريع أخرى بغينيا، بالإضافة إلى التوقيع على اتفاقية مع الدولة السينغالية وتخصيص موقعين عقاريين وسط مدينة دكار مخصصة لمشاريع الضحى في هذا البلد الإفريقي. وأشار البلاغ كذلك إلى التوقيع على اتفاق استثماري مع دولة تشاد وتخصيص أرض مساحتها تفوق 150 هكتارا لتطوير السكن الاجتماعي هناك.

[related_posts]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Dénonce منذ 7 سنوات

Et combien ils se sont enrichi leur salarié en se priere servant les meilleurs offres avant de les passer à d autres clients qui paient des commissions et ceci se passe aussi bien à Doha alliances ou ONAPAR .