أربعيني يعتدي جنسيا على ثلاثة إخوة لا يتجاوز سنهم 12 سنة

01 أكتوبر 2014 - 09:37

اهتز سكان حي “شبار” بمرتيل، أمس الثلاثاء على وقع قضية اعتداء جنسي راح ضحيته ثلاثة إخوة لا يتجاوز سنهم 12 سنة.

المعتدي حسب ما أكدته مصادر مطلعة لـ”اليوم24″، لم يكن سوى جار العائلة، متزوج بدون أولاد، حيث كان يستغل ضيق المنزل الذي تعانيه عائلة الضحايا، ليحضر أبناءها إلى المنزل في غياب زوجته، ويمارس عليهم أفعاله الدنيئة.

وأفادت مصادر الموقع، أن المتهم الذي يشتغل كبائع سمك بالتقسيط، كان يعتدي جنسيا على الضحية البالغة من العمر 5 سنوات، وشقيقيها البالغين من العمر 8 و12 سنة على التوالي.

وتفجرت القضية، بعد أن لاحظت الأم تغير سلوك ابنها البالغ من العمر 8 سنوات، لتكون الصدمة أكبر حين أقر الطفلان الآخران أن “عمي التهامي” تحرش بهما أيضا، وكان يطلب منهما تقبيل عضوه الذكري، كما كان يلامس أجسادهما الصغيرة.

وأكدت مصادرنا، أن المتهم اعترف أمس خلال الاستماع إليه من طرف عناصر الضابطة القضائية بمرتيل، أنه استفرد أكثر من 4 مرات بأحد الأطفال، نافيا أن يكون لمس الطفلة الصغيرة أو إخوتها الآخرين.

ولا يزال والد ضحايا التحرش الجنسي في حالة حرجة داخل المستشفى، حيث نزل عليه الخبر كالصاعقة، جعله يفقد الوعي ويدخل في حالة صدمة.

إلى ذلك، من المترقب أن تحيل المصالح الأمنية المتهم على استئنافية تطوان اليوم من أجل تهم تخص التحرش الجنسي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.