وزارة التربية الوطنية تعلن عن نتائج اللقاءات التشاورية حول المدرسة المغربية

02 أكتوبر 2014 - 23:46

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني عن نتائج اللقاءات التشاورية حول المدرسة المغربية، التي كانت قد أطلقتها خلال الفترة الممتدة من 28 أبريل إلى منتصف شهر يوليوز الماضي.

وأفادت الوزارة في بلاغ أصدرته اليوم الخميس، أنها قامت بنشر نتائج اللقاءات التشاورية حول المدرسة المغربية على بوابتها الإلكترونية. ودعت بالمناسبة الرأي العام الوطني والتعليمي إلى المشاركة بكثافة في نقاش مفتوح حول مختلف التقارير الصادرة عن اللقاءات من خلال منتدى إلكتروني خاص على موقعها الرسمي.

وذكرت بأنها توخت من خلال عقد هذه اللقاءات التوفر على “تحليل موضوعي للأسباب الكامنة وراء الإخفاقات التي عرفتها المنظومة التربوية خلال السنوات الأخيرة، والتعرف على انتظارات جميع الفئات المستهدفة، وذلك بغاية تقديم اقتراحات عملية بشأن الحلول الممكنة لتجاوز الوضعية الحالية للمدرسة المغربية، وكذا من أجل رسم معالم وأولويات مشروع تربوي متوافق بشأنه على المدى القصير والمتوسط والبعيد”.

وناقش المشاركون خلال هذه اللقاءات القضايا التي تهم منظومة التربية والتكوين، خاصة تلك المرتبطة بالمنهاج التعليمي والحياة المدرسية وتدريس اللغات والمسار المهني للموارد البشرية والتكوين الأساس والمستمر، فضلا عن الممارسات الجيدة في مجال التدبير واستقلالية المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى السياسة التعليمية ووظيفة المدرسة والحكامة ومنظومة التقويم والامتحانات.

وأوضحت الوزارة أن المشاورات خلصت بعد تشخيص دقيق لواقع المدرسة المغربية إلى صياغة اقتراحات بناءة وحلول إجرائية تهم مجالات العرض المدرسي والعرض التربوي والموارد البشرية والحكامة، من شأنها أن تساهم في بلورة المشروع التربوي المنشود.

يذكر أن هذه اللقاءات استقطبت مختلف المتدخلين في العملية التربوية وشرائح المجتمع والفاعلين السياسيين والاقتصاديين والنقابيين والجمعويين، حيث عرفت مشاركة ما مجموعه 101 ألف و 785 مشاركا ومشاركة، منهم 69088 من الأستاذات والأساتذة، وهو ما يمثل نسبة 67.88 في المائة من مجموع المشاركين، و6747 من التلميذات والتلاميذ، أي ما يمثل 7 في المائة. كما ساهمت فيها 6097 مؤسسة تعليمية ، منها 2951 مؤسسة تعليمية بالوسط القروي و943 مؤسسة للتعليم الخصوصي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

jalal منذ 7 سنوات

سيدي الوزير يجب أن إصلاح تعليم العمومي يتطلب جرأة بطولية حتي نتمكن أولاد فقراء من نفس فرص تعلم و من تخفيف التقل علي طبق المتوسطة المسحوقة التي تدفع تمن تعلم أبنائها في دولة تقول بمجانية التعليم!!!!!!! لدالك عندي إقتراحات هيكلية: 1- الإبتعاد علي النمودج الفركفوني الفاشل أصلا شكلا و مظمونا. في ما يخص اللغات: 1- بدأ تعليم الإنجليزية من صف الإبتدائي و إلغاء المادة الفرنسية من الإبتدائي نهائيا. 2- جعل اللغة الفرنسية و الإسبانية لغات إختيارية في التانوي الي جانب العربية و الإنجليزسة. 3- تدريس كل المواد العلمية مند الإبتدائي والإعدادي باللغة الإنجليزية حتي يتملك التلميد اللغة العلم التي بها سيدخل الجامعة أو كلية الطب أو الهندسية ...إلخ بكل تقة أو حتي الدراسة خارج بلاد في مؤسسات عليا مرموقة (بنسبة للإختصاصات غير متوفرة بالمغرب). إن إعتماد الإنجليزية ليت ترفا بل هو سباق لدخول عالم القتصاد المعولمة و المعلومة اليوم بكل تقة. وإلاا سنبقي نري دولا إفريقية كانت فركفونية البارحة و اليوم تنعطفا الي الإنجليزية تسبقنا و ستنافسنا إقتصاديا و تنمويا عدا قريب.ونحن نتفرج