أستاذ تاريخ بفرنسا يصف طالبة ترتدي الخمار بـ"حصان طروادة"

06 أكتوبر 2014 - 11:58

ما فتئت نيران حادث التمييز العنصري الذي تعرضت له طالبة محجبة على يد أستاذتها والتي خاطبتها بـ”إلى متى ستظلين ترتدين هذا اللباس الأسود” تنطفئ، حتى خرج أستاذ فرنسي، الثلاثاء الماضي ليثير الجدل من جديد بعد أن وصف طالبة ترتدي نفس اللباس “الخمار” بـ”حصان طروادة”.

وانتقد جون شارلز جوفرت، أستاذ بمعهد العلوم السياسية، حسب ما كشف عنه “Europe1″ بشكل علني لباس الطالبة أمام جميع الطلبة الحاضرين.

وبرر جوفرت، أستاذ التاريخ تعامله مع الطالبة التي كانت ترتدي ثوبا أسود طويلا يخفي جميع تفاصيل جسمها باستثناء الوجه، (برر) تصرفه بالقول:”العلمانية مبدأ لا يمكن تجزيئه”.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن وجه الأستاذ انتقاده المباشر لزي الطالبة، التي اكتفت بمغادرة قاعة المحاضرة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه وبعد مغادرة المعنية بالأمر لقاعة المحاضرة قال الأستاذ :”لا يمكننا أن استقبال المبشرين وسطنا”، معبرا عن “شفقته” اتجاه الطالبة، لكنه أكد أنه لديه “الحرية الكاملة من أجل الحديث في الموضوع”، كما أن كلامه لا يمكن أن يدفع الطالبة إلى الخروج من المدرج، وأكد أن “حضور الطالبة إلى المدرج بلباسها الأسود هو استفزاز لشخصه”.

وأكد عدد من الطلبة الحاضرين خلال المحاضرة في روبرطاج تم بثه على ” France 3″ أن موضوع المحاضرة لم يكن حول الإسلام أو اللباس الذي ترتديه زميلتهم، بقدر ما كان الأمر انتقادا مباشرا من الأستاذ للطالبة.

وعبر عدد من الطلبة الذين ظهروا في الروبرطاج عن تفاجئهم بالطريقة التي تعامل بها الأستاذ مع الطالبة المحجبة، مؤكدين أنهم تفاجئوا لم يعرفوا كيف يجب التعامل مع الأستاذ لحظتها، خاصة وأن رأيه لا يشمل جميع الحاضرين/الطلبة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.