بنصالح: 17 % من المقاولات ستسرح العمال و%97 لن تخلق مناصب شغل جديدة

08 أكتوبر 2014 - 19:45

خرجت رئيسة الباطرونا، مريم بنصالح، قبيل عرض مشروع القانون المالي على البرلمان، لتدافع عن المقاولات، وتشتكي من إرهاقها بالإجراءات التي أثقلت كاهلها. بنصالح قالت إن المقاولة المغربية لم تجن سوى المزيد من التكاليف المرهقة، من قبيل المساهمة التضامنية، والتعويض عن فقدان الشغل، ورفع الحد الأدنى للأجور.

وجهت مريم بنصالح، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، انتقادات شديدة إلى الحكومة الحالية خلال حوارها مع جريدة «ليكونوميست»، لعدد أمس الأربعاء، محذرة من أن عدة شركات اتجهت إلى العمل في القطاع غير المهيكل بعد أن تأزمت وضعيتها المالية، وذلك من أجل التهرب من أداء الضرائب، مؤكدة أن نحو 67 في المائة من الشركات لن تستطيع ضمان مناصب شغل خلال الربع الأخير من هذه السنة، كما أن 17 في المائة ستقوم بتقليص عدد المستخدمين لديها. 

وأضافت رئيسة الباطرونا، في حوار مع جريدة ليكونوميست نشر أمس الأربعاء، أن إشكالية تأخر أداء مستحقات الشركات مازالت قائمة، رغم الاتفاق المبرم بين الاتحاد العام والحكومة لإصلاح القانون المتعلق بهذا الشأن.

 التفاصيل في عدد الغد من اخبار اليوم

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adams adams camarads منذ 7 سنوات

نعم المقاولة في المغرب مستقبلها اصبح مهدد بشكل مباشر (مقاول)

محمد علي منذ 7 سنوات

المشكلة ليست بالضرورة في الموظفين ، بل هناك مشكل في عددهم ، فبعد مغادرة العديد منهم مناصبهم و التحاقهم بالمتقاعدين لم تخلق الدولة مناصب جديدة كافية لتعويضم، مما يجعل 10 يؤدون عمل 15 شخص . هناك مشكل آخر هو مشكل السيولة ، و نحن نطرح التساؤل ، هو أن الدولة النغربية تعتمد في مداخيلها على الضرائب التي و التي تبلغ حوالي 60% من مجموع مداخيل البلاد ، فمن أين ستأتي . بالسيولة. صحيح هناك مشاكل جمة بالنسبة للمقاولات ، و لكن نأمل من الله أن تكون مقاولاتنا وطنية تساهم في تعزيز الاقتصاد و تطوير البحث العلمي.

salem منذ 7 سنوات

sir lahla yradak radi ilamchiti rada tsade al dawla tl9ak anta lawale makatkhalasche l9awanine nta3 lkhadama.bazaf 3lik bache tkoune magribi.

مواطن غيور منذ 7 سنوات

لايوجدفي العالم من لم يدفع الضرائب تقاعس موظفي الدولة انتم السبب لانكم ترشونهم وتحسبون انهم دفنوا دلك مع العلم ان المستحقات تزداد يوم عن يوم بارك الله لنا في سي بن كيران.

مسثتمر منذ 7 سنوات

مشكلة تاخر المستحقات خلقت مشاكل كثيرة للمقاولة بسبب تقاعس موظفي الدولة في اداء عملهم اما فيما يخص التكاليف المرهقة فهي سبب افلاس الكثير من المقاولات انا كمستثمر ساقوم بتسريح العمال و الهجرة الى الخارج بدون عودة مادام بنكيران في الحكومة.

حمدون القراص منذ 7 سنوات

هذه المرأة خرجت بهذه الطريقة حتى تدفع الحكومة الى اقرار اعفاءات ضريبية للشركات لكن كما يقال:"اللي في رأس الجمل في رأس الجمال" الناس عاقوا شوفو شي حكومة مثل حكومة عببيس هي التي تخاف من ظلها...