الجيش المغربي يستنفر عناصره تحسبا لهجوم "إرهابي" محتمل

09 أكتوبر 2014 - 10:45

تسود من جديد حالة من الاستنفار في صفوف الجيش المغربي والدرك الملكي، إذ تم نقل عدد مهم من العناصر إلى ثكنات قريبة من الدار البيضاء بعدما أفادت تقارير جديدة وجود تهديد إرهابي. [related_posts]

وذكرت جريدة “المساء” في عددها الصادر هذا اليوم، أن الجيش والدرك انتقل إلى ثكنات قريبة من الدار البيضاء بعدما أفادت تقارير جديدة وجود تهديد إرهابي يمكن أن يستهدف منشآت حساسة بالمدن الكبيرة كالبيضاء ومراكش وأكادير.

وتحدثت الجريدة أيضا عن احتمال تسلل مبحوث عنهم دوليا إلى تنظيم “داعش” إلى المغرب بالإضافة إلى قرب المناورات المشتركة التي ستجرى بين قوات جزائرية وعناصر من البوليساريو، ووجود أوضاع غير مستقرة بالجزائر . [related_video]

هذا وقد كان الجيش قد نشر قبل أشهر مجموعة من بطاريات الصواريخ والمضادات الجوية بالبيضاء وسط حديث عن نشر وحدات مماثلة في محطة “سامير” أكبر محطة لتكريرالبترول بالمحمدية وثالثة قرب سد “الوحدة” بفاس.

وشهد الجرف المطل على الساحل الأطلسي بمدينة الدار البيضاء حركة غير عادية للقوات المسلحة المغربية، حيث قامت وحدات من البحرية الملكية، بنصب منصات إطلاق الصواريخ ومدافع مضادة للطائرات وأسلحة أوتوماتكية متنوعة، وتحديدا عند المنطقة المعروفة بـ”العنق” بمحاذاة ميناء الدار البيضاء، الذي يعد الأكبر في المغرب.

كلمات دلالية

الجيش المغربي
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مصطفى منذ 7 سنوات

سد “الوحدة” بتاونات والأغبياء