سعيد الصنهاجي: كنت أتمنى أن أصبح ممثلا و«تمرمدت» لأثبت نفسي

11 أكتوبر 2014 - 22:12

 

> أصدر ابنك حمزة مؤخرا أغنيته الأولى، هل اختياره للغناء كان بتأثيرك وتوجيهك؟

< مطلقا، لقد كان هذا اختياره، لم أكن أظن يوما أن ابني سيصبح مغنيا، ولم أكن أرغب في أن يتوجه لهذا العالم، ولكنه «غلبي» وفاجأني بموهبته في الغناء، وحين اقتنعت أنه يتمتع بالموهبة والصوت الجميل دعمته.

لماذا لم تكن ترغب في أن يتوجه ابنك لعالم الغناء؟

عالم الغناء وعالم الفن عموما صعب، قد يتصور البعض أن الأمر سهل، ولكنه ليس كذلك، أنا «تمرمدت» وقاسيت كثيرا قبل أن أثبت نفسي وأصبح ما أنا عليه اليوم، ولكن إن شاء الله ابني «ما غاديش يتمرمد»، وسأقوم بما أستطيع لدعمه حتى يثبت نفسه.

الأغنية الأولى لابنك هي من كلماته وألحانه، ألم تساعده قليلا في إعدادها؟

مطلقا، فوجئت به يغنيها لي، ويقول لي إنه قام بكتابة كلماته وتلحينها، أنا فقط قمت بتوجيهه نحو الأستوديو لتسجيلها، وما دون ذلك فكله بفضل موهبته.

اختار ابنك تقديم أغنية عصرية شبابية، ألم يفكر في أن يتجه نفس توجهك ويقدم أغنية شعبية؟

هو يغني كل الألوان الموسيقية، الشعبي والعصري المغربي والشرقي وغيرها من الألوان، ولكنه اختار أن تكون أغنيته الأولى عصرية شبابية، وأنا أدعمه في هذا الاختيار، لأن هذا اللون هو الذي يستطيع به أن يصل إلى الأذن العربية ونشر الأغنية المغربية على نطاق واسع.

مجموعة من نجوم الأغنية الشعبية توجهوا مؤخرا نحو التمثيل، ألا تفكر في ذلك أنت أيضا؟

إن شاء الله أتمنى ذلك، كان حلمي وأنا صغير أن أصبح ممثلا قبل أن أتجه نحو الغناء، وهذا الحلم ما يزال حاضرا إلى اليوم، وأتمنى تحقيقه، وربما أقوم بتحضير عمل ما بنفسي.

تقصد أنك قد تقوم بكتابة القصة بنفسك؟

قد أقوم بكتابة القصة وأيضا إخراجها، هذا هو الفنان، يجب أن يكون شاملا لمجالات فنية مختلفة، وكما أسلفت فأنا تمنيت أن أصبح ممثلا، وبالتالي لدي دراية كبيرة بالميدان.

هل تفكر في تقديم سيرتك في فيلم أو مسلسل ربما؟

لا! لا أفكر في تقديم سيرتي، الناس يعرفون من هو سعيد الصنهاجي ويعرفون مساره، قصص الناس كثيرة والمجتمع مليء بالروايات التي تستحق أن نسلط عليها الضوء أكثر من قصتي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.