المغرب جنبا إلى جنب مع الجزائر في استعراض عسكري في اسبانبا

12 أكتوبر 2014 - 17:56

كان المغرب، ولأول مرة، من بين ضيوف الاستعراض العسكري الذي نظم اليوم الأحد بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الإسباني، والذي ترأسه الملك فيليبي السادس وعقيلته الملكة ليتيسيا.

وصرحت مصادر عسكرية إسبانية ومغربية لمكتب وكالة المغرب العربي للأنباء في مدريد بأن “المغرب، بصفته عضوا في مبادرة 5+5 للدفاع، التي تحتفي بذكرى تأسيسها العاشرة، شارك في هذا الاستعراض العسكري بحامل لواء، ضابط صف سام من كتيبة المقر العام للقيادة العليا للقوات المسلحة الملكية”.

وأضافت المصادر ذاتها أنه شارك، أيضا، في هذا الاستعراض العسكري، إلى جانب المغرب، البلدان الأخرى الأعضاء في مبادرة 5+5 للدفاع التي تضم كل من موريتانيا والجزائر وتونس وليبيا والبرتغال وإيطاليا وفرنسا ومالطا وإسبانيا، التي تتولى رئاستها الدورية.

وتهدف مبادرة التعاون العسكري والأمني والدفاعي في غرب المتوسط، التي أطلقت سنة 2004، إلى تعزيز التعاون بين البلدان الأعضاء فيها، وذلك عبر النهوض بالعمل المشترك، وبكفاءة قواتها المسلحة، وتبادل التجارب والخبرات.

وتميز هذا العرض العسكري، وهو الأول في عهد الملك فيليبي السادس، بمشاركة نحو 3000 عسكري من مختلف الوحدات العسكرية والحرس المدني، و52 طائرة حربية إسبانية وأجنبية، كما تمت تعبئة 43 عربة عسكرية بهذه المناسبة.

وجرى هذا الحفل العسكري بحضور الأميرتين ليونور وصوفيا، ورئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي، وعدد من أعضاء الحكومة، إلى جانب السلطات العليا المدنية والعسكرية، ورؤساء الأقاليم الإسبانية ذات الحكم الذاتي.

وتخلد إسبانيا في 12 من أكتوبر من كل سنة عيدها الوطني، يوم إسبانيا، الذي يحتفي بالشعوب التي تستعمل اللغة الإسبانية، التي يتحدث بها في أزيد من 20 بلدا ومنطقة (لاسيما في أمريكا الوسطى والجنوبية).

كما أن 12 أكتوبر يذكر باكتشاف العالم الجديد (إكتشاف القارة الأمريكية) من قبل كريستوف كولومب سنة 1492

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.