شحم الرمان و حباته المرة علاج للمعدة

20 أكتوبر 2014 - 13:46

يتباين الرمان في لون الثمرة الداخلية, فمنها الأحمر القاني الشديد الاحمرار، ومنها الأحمر المائل للصفرة. كما يختلف طعم حباته، فمنها الحلو و منها الحامض و منها ما يجمع بين الحموضة و الحلاوة معا .

و لأنها كما يشيع عنها “رمانة مغمضة”, فإنه لا يمكن معرفة جودة حباتها إلا بعد فتح الثمرة , فإذا كانت حمراء حلوة الطعم أقبلتَ عليها بلهفة, أما إن كانت حامضة أو مرة  ،فإن هذا الطعم الغير مقبول و الغير محبوب بالنسبة إليك، يجعلك تنفر منها و ترميها في سلة المهملات.
الطعم المر يرتبط خاصة بمكون حمض التانيك الذي يلعب دورا هاما في الحفاظ على صحة المعدة، و بالتالي فإن هذه الحبات بالرغم من حموضة أو مرارة طعمها، فهي علاج للجهاز الهضمي و للمعدة على وجه الخصوص . يقول علي رضي الله عنه :” كلوا الرمان بشحمه فإنه دباغ للمعدة”، و شحم الرمان هو المادة البيضاء التي تحيط بالحبات، و التي بينت الدراسات مدى أهميتها في الحفاظ على صحة المعدة و علاج بعض أمراضها.
كما نحيطكم علما، أعزاءنا القراء بأن الرمان غير ضار بالنسبة لمرضى السكري , لكن يشترط في ذلك شرطين اثنين : أولهما , الاستهلاك المقنن المقرون بالابتعاد عن المواد الحلوة و السكرية , و ثانيهما استهلاكه بشحمه,  و السر في ذلك هو احتواء شحم الرمان على  مادة   تعمل على ضبط  إفراز الأنسولين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي