معارضة غينيا الإستوائية تصف حياتو بالديكتاتور

15 نوفمبر 2014 - 15:06

أصدرت جبهة المعارضة في غينيا الاستوائية، بيانا شديد اللهجة تهاجم فيه رئيس بلادها، “تيودورو أوبيانغ نغيما”، وأيضا الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، في شخص رئيسها “عيسى حياتو”، على خلفية منح هذا الأخير غينيا الاستوائية شرف تنظيم نهائيات أمم إفريقيا 2015.

وجاء في بيان الجبهة المعارضة والتي يترأسها “سيفيرو موتو نسا”، أحد أشهر المعارضين في غينيا والمسجون حاليا بالعاصمة الإسبانية مدريد بتهمة محاولة انقلابه على الرئيس الحالي قبل عشر سنوات، جاء فيه تذمرهم من قرار الرئيس الحالي للبلاد، بعد موافقته على تنظيم الـ”الكان” بدلا المغرب، “وهو بذلك يقبل على شعبه تعرضه لمخاطر وباء الإيبولا”، حسب تعبيرهم.

[related_post]

و تطرق البيان المذكور إلى معاناة القطاع الصحي بغينيا الاستوائية، مقارنين إياه بقطاع الصحة بالمغرب قائلين في هذا الصدد:” كيف لبلد متطور صحيا بالمقارنة معنا، ولديه من الإمكانيات ما قد يسيطر على بعض حالات “الإيبولا” إن اكتشفها داخل ترابه، أن يرفض “الكان”، و نقبلها نحن الذين نشهد على وفاة العشرات يوميا ببلادنا بسبب الملاريا وضعف التغطية الصحية، وفقر التجهيزات الطبية، أن نقبل بتنظيم الكان”، يضيف بيان المعارضة المذكور.

معارضو الرئيس الغيني الحالي هاجموا أيضا رئيس “الكاف” عيسى حياتو و وصفوه ب”الديكتاتور”.

هذا وقد تأخذ الأمور منحا مغايرا إن صعَّدت هذه المعارضة لهجتها ورفضت إقامة “الكان” على أراضي بلادها، وهو ما يعني تورط “الكاف” ورئيسها الكامروني مرة أخرى في مشكلة أعمق وأكبر.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محمد العلمي الشنتوفي منذ 7 سنوات

نحن المغاربة نحترم الشعب الغيني الاستوائي الشقيق ؤمعارضته الشريفة ونلوم رئاستة التي تئامرت على المغرب مع حياتو.