مغربي يروع فرنسا باغتصابه ل 10 نساء لارتدائهن التنانير القصيرة!

07 ديسمبر 2014 - 09:37

اعتقلت المصالح الأمنية الفرنسية، أخيرا، مغربيا روع البلاد بارتكابه سلسلة من الاعتداءات الجنسية على النساء، حيث يتوجه الى النساء اللواتي يرتدين التنورة.

ويتعلق الأمر حسب ما كشفت عنه الصحافة الفرنسية بالمدعو “إلياس.ك” البالغ من العمر 19 سنة، والمتهم باعتدائه جنسيا على 10  نساء تتراوح أعمارهن ما بين 19 و62 سنة، في مدينة ريمس الفرنسية.

وكان المتهم موضوع بحث بسبب 7 شكايات، قبل أن يعترف من تلقاء نفسه، أنه اعتدى على ثلاث نساء أخريات لم يقدمن شكوى ضده.

ووصف الطبيب النفسي الذي عرض عليه المتهم، أن الأخير شخصيته “غير مستقرة”، ولا يبدي أي تعاطف مع ضحاياه، كما أنه شخصية “شاذة” يعاني من إدمان جنسي خطير جدا.

[related_posts]

وحسب ما نقلته الصحافة الفرنسية، اعترف الطالب/المتهم أنه أقدم على “جرائمه” تحت تأثير غريزته الجنسية التي لا يمكنه السيطرة عليها، والناجمة على رؤيته للنساء وهن يرتدين التنانير القصيرة.

وأكد إلياس البالغ من العمر 19 سنة، حسب المصدر ذاته، أن النساء “مصدر الفتن، وأنهن المذنبات .. لأنهن وبارتدائهن التنورة يقمن باستفزازه”.

وأجلت محكمة الجنائية الفرنسية، أمس السبت ملف المتهم إلى غاية 26 من الشهر الجاري.

وأكد المتهم أمام قاضي التحقيق أنه يريد مغادرة فرنسا “لأن هذا البلد لا يتطابق مع ثقافتي وديني” على حد تعبيره.

وصل الطالب المغربي إلى فرنسا صيف 2012، درس في مدرسة للهندسة في ليون، قبل أن ينتقل إلى جامعة التكنولوجيا في مدينة ريمس في فبراير من السنة الجارية، حيث يدرس طالبا في السنة الثانية.

 

كلمات دلالية

تحرش فرنسا مغربي
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي