رئيس الحكومة الإسبانية يطلب "تعاون الأندية" لمكافحة العنف في الملاعب

07 ديسمبر 2014 - 17:58

أكد رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي على أهمية “تعاون الأندية” في مكافحة العنف داخل ملاعب كرة القدم في إسبانيا.

وقال راخوي، في تصريح لليومية الرياضية (ماركا)، “إن تعاون أندية كرة القدم مهم، بل يمكنني القول إنه أساسي”لمرافقة التدابير التي اتخذتها مختلف الإدارات من أجل التصدي لهذه “الآفة”.

وأضاف المسؤول الإسباني “أريد القول إن هناك قلق عميق تجاه العنف في ميادين كرة القدم الإسبانية”، مشيدا ب”الخطوات الهامة” التي تم اتخاذها من أجل القضاء على هذه الظاهرة.

وكان مقتل أحد أنصار فريق ديبورتيفو لاكورونيا بعد مشاجرة وقعت الأحد الماضي بين مشجعين في مدريد قبيل مباراة لكرة القدم قد أثار جدلا بإسبانيا، التي تعتزم اتخاذ إجراءات جديدة لمحاربة عنف الألتراس.

وعقدت اللجنة الوطنية لمكافحة العنف اجتماعا طارئا الاثنين الماضي بمدريد ناقش التدابير الواجب اتخاذها عقب الأحداث التي وقعت قبيل مباراة ديبورتيفو لا كورونا وأتلتيكو مدريد بفيسنتي كالديرون في العاصمة الإسبانية برسم الدورة 13 من البطولة الإسبانية.

وخلفت الاشتبكات التي اندلعت بين أنصار الفريقين بالهراوات والقضبان الحديدية والسكاكين قبيل هذا اللقاء، مقتل رجل (43 سنة) ينحدر من غاليسيا وهو أب لطفل في الرابعة من العمر، بعد أن ألقي به في نهر مدريد، كما أصيب في هذه الأحداث 11 شخصا آخر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي