الحُكومة تُلوح بتوزيع "البوطة" مجانا

16 ديسمبر 2014 - 12:26

لوح الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، محمد الوفا، بإمكانية لُجوء الحكومة المغربية إلى عملية توزيع قنينة الغاز من الحجم الكبير التي تبلغ كُتلتها 12 كيلوغرام، بالمجان. [related_posts]
وشدد محمد الوفا، خلال حديثه صبيحة اليوم بالرباط، خلال استضافته بمنتدى وكالة المغرب العربي للأنباء على أن الحكومة ستستمر في دعم غاز البوطان، مُشيرا إلى أن عملية الدعم من خلال صندوق المقاصة تُكلف الدولة أكثر مما سيُكلفها لو منحت كُل منزل مجانا قنينة غاز من فئة 12 كيلوغرام.
[related_post] وقال الوفا في هذا الصدد إن 38 في المئة من هذه المادة فقط تستهلكه الأسر، في حين يوجه الباقي نحو القطاعات المنتجة، مُشيرا إلى أنه في حالة قيام الدولة بعملية التوزيع المباشر على الأسر فإن الأمر سيكون أقلتكلفة بكثير.
وجاء حديث الوفا هذا، في سياق كلامه عن عملية دعم التمدرس بالعالم القروي التي تم فيها استهداف مباشر لبعض العينات المُجتمعية، والذي آتى أكله بشكل جيد، بحسب قول الوفا، الذي علق في ختام كلامه بالقول إن الحُكومة قد تلجأ مُستقبلا لعملية الاستهداف المباشر أيضا في ما يخص غاز البوطان.
ومن جهة أخرى، أكد الوزير أن المغرب يتجه نحو تحرير أسعار المحروقات، مُضيفا أن “الدولة ستستمر في ضمان تتبع أسعار هذه المنتوجات ابتداء من 31 دجنبر الجاري”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

azuline منذ 6 سنوات

ايجب تحديد شكل القنينة الموجهة للاستهلاك المنزلي . والقنينة الموجهة للانتاج . وان تكون لجنة خاصة للرقابة . هذا هو الحل ... الرجل على صواب

اميبنة منذ 6 سنوات

والله هد الناس كيدحكو عليبنا وش كينا شي بوط فبور الله يخد فيهم الحق

معلق منذ 6 سنوات

عملية حسابية ستوزع البوطة عليكم مجاناجل الاسر تستهلك جوج بوطات السعر القديم 40 درهم السعر الجديد 130 درهم اي انك قنينتين بالتمن الجديد ستساوي ستة قنينات القديم اي ان الزيادة كاينة كاينة و الحكومة كتفلا علينا زيادة لو الحكومة نقصت من وزن البوطة زيد الحساب على الحساب

aoulouzi منذ 6 سنوات

مجرد تكهنات . لم تفلحوا في ايقاف الاصلاحات الجذرية للحكومة بالوسائل القانونية فلجأتم إلى قراءة الفال و التكهن بالمستقبل و منكم من لجأإلى وسائل أخرى أكثر شراسة سيسجلها التاريخ بدماء الشرفاء أمثال الزايدي و بها رحمهما الله .

jjjj منذ 6 سنوات

Wach sada9a katkhroje me lhabs

مغربية منذ 6 سنوات

و راكم زتو فيه و زايدنها حتى بالكدوب يا ربي ياخد فيكم الحق

مصطفى منذ 6 سنوات

ولذا تعارضون هده الحكومة وهي التي تبحت على تخفيف العبئ علالمواطنين عكس ما تدعيه كروش لحرام والشفارة لي نهب لبلاد اكتر من 60عام وكذالك المتواطئين معهم من أقلام مأجورة وقنوات تلفزية لا لشيئإلا لتغليط الرأي العام والحفاظ على لبزيزيلات ديال الدولة باش تستمر لهم عملية الحلب واعيييييقوووووا واحنا عرفنا شكون باغي مصلحة الشعب وشكون كيقلب على مصلاحتو

نورالدين منذ 6 سنوات

إذا كان دعم قنينة الغاز يستفيد منه بالأساس الفنادق والمطاعم والحمامات وغيرها فلترفع الحكومة الدعم عن الغاز بالنسبة لهذه القطاعات معتمدة على الرخص المقدمة لهم للمشروع ولتدع الشعب بعيدا عن هاته السباقات السياسية الفوضوية. أيها الشعب العظيم. لن يمسك مكروه مادام لك ملك قوي وشجاع. يا ملكنا الغالي إن نستنجد بالله وبك لتريحنا من عبث الحكومات والمعارضة. واجب الحال أن يستفيد صندوق المقاصة من ضرائب الشركات والفنادق والمطاعم وغيرها. إننا لا نعرف في الإقتصاد لكننا نعرف أن للدولة مداخيل بمساحة شاسعة ونسمة قليلة وأفهم أيها المغفل.فين مشاو فلوس لبلاد.

mustapha منذ 6 سنوات

38 في المئة من هذه المادة فقط تستهلكه الأسر، في حين يوجه الباقي نحو القطاعات المنتجة، مُشيرا إلى أنه في حالة قيام الدولة بعملية التوزيع المباشر على الأسر فإن الأمر سيكون أقلتكلفة بكثير. chkon limastafad hadi hiya siyasat lmafia (kayakhdo mn dawla bach i3awno l fa9ir )

محمد أمسي منذ 6 سنوات

كثير من الدول تمرر أنابيب الغاز مثل الماء والكهرباءبالمدن ويتم ربط منازل السكان بها لماذا لا تجرب حكومتنا ذلك في مدينة كبيرة مثل الدار البيضاء، فمن أراد الغاز يربط منزله بشبكة توزيعه ويؤدي شهريا ثمن ما استهلكه.

rida منذ 6 سنوات

klam wazir sah

سلمان منذ 6 سنوات

ديرو عقلكم او حاولو تيقو الناس لي كايجرو فمصلحة البلاد راه البلاد مامحتجاش المزيد من السلبية والتفاهة.

وزانية منذ 6 سنوات

الحلم المستحيل

khaled tanger منذ 6 سنوات

Hhhhhhhhh hadchi lighadi y3mlo

مغربي منذ 6 سنوات

حتا الوالدين ما كيعطوش اي حاجة الا بالمقابل ناهيك عن الحكومة

مغربي منذ 6 سنوات

mكلا م الوزير صحيح ف نسبة 38 في المئة من الدعم تذهب الى الاستهلاك المنزلي و الباقي الى الضيعات الفلاحية و الفنادق و المطاعم اي كل مجال تخلق فيه الثروة ...بمعنى لو الحكومة ستوزع الغاز على الدور السكنية ستربح 62 في المئة من الدعم الذي كان يذهب الى جيوب الاغنياء و التجار ... اذن في هذه الحالة هؤلاء التجار سياخذون الغاز بثمنه الحقيقي و المستهلك بثمن المدعم و بالتوزيع المجاني اي البوطة حتى الباب الدار ... فكرة مقبولة لكن يجب التفكير بسد الثغرات لكي لا يتسرب منها الغاز الى هؤلاء التجار و الاغنياء

سوسو منذ 6 سنوات

ماهذا الوضع الذي أصبحنا نعيشه كل يوم نعيش كابوس جديد من القيل و القال و الرفع و الزيادة ألا تجد الحكومة أي مواضيع تتحدث بها عن الاصلاحات مثلا أو التعديلات و تكون لصالح الشعب ألا يوجد فقط الذبح للمواطنين ذوي الدخل المحدود , الله يعمل تاويل الخير في هذا اليلد السعيد

Maghribi almaghribi منذ 6 سنوات

رفع ثمن بوطاغاز سيكون كارثة على القدرة الشرائية لسبعين في المائة من الأسر المغربية، وسيكون كارثة على المجال الغابوي ،فكل المواطنين سيلجؤون خاصة في العالم القروي الى استعمال الخشب في الطبخ والتدفئة ، وستكون الحكومة بذالك قد ارتكبت خطيئة في حق هذا الشعب وفي حق البيئة . خمسون سنة من مكتسبات الاستقلال ، حققها رواد الحركة الوطنية ، وتمتعت بها جماهير الشعب حتى اصبحت حقاً مكتسبا بالتقادم، وتأتي اليوم حكومة للأسف ترفع شعار الاسلام لتقضي على كل هذه المكتسبات بكل عنجهية وتكبر.فحسبنا الله ونعم الوكيل فيكم.

عبدالحفيظ منذ 6 سنوات

هذا هو الكذب بعينه واش الحكومة عمرها عطات شي حاجة بالمجان

جاسر منذ 6 سنوات

يستحيل ان تعطي شيئا الحكومة مجانا للشعب

متتبع منذ 6 سنوات

إليكم الوصفة السحرية التي ستقدمهاالحكومة:ستقوم برفع الدعم عن غاز البوتان،وستقوم بتوزيع " البوطة" على الأسر لفترة محدودة...بعد مدة ستختفي ''البوطة" من الأماكن المخصصة للدعم..آنذاك ما على المواطن المغلوب على أمره إلا التوجه لأقرب "حانوت" ودفع 165 درهم إذا أراد "البوطة" ....وانتظروا ارتفاعا صاروخيا لأثمنة "الفاخر" و" المجامر" ...

التالي