مغربي متهم بالإرهاب يعانق الحرية بسبب خطأ إجرائي للقضاء البلجيكي

19 ديسمبر 2014 - 09:31

وقع القضاء البلجيكي في خطأ إجرائي “فادح”، حيث تم إطلاق سراح عدد من المتهمين في قضايا الإرهاب، بسبب عدم ترجمة وثيقة قدمتها النيابة العامة باللغة الانجليزية.

[related_posts]

وكشفت الصحافة البلجيكية، أن قاضي التحقيق أمر، أول أمس الأربعاء بالإفراج عن 9 سجناء متابعين في قضايا تخص تجنيد الارهابيين، من بينهم مغربي يدعى (حسن.ح)، متابعين في قضايا تخص تجنيد الإرهابيين، وذلك بعد عدم ترجمة جزء من وثيقة من الإنجليزية إلى الفرنسية.

الخطأ الإجرائي “الفادح”، دفع محكمة الجنايات بمدينة “أنفرس” ببلجيكا إلى إطلاق سراح 9 مشتبه فيهم من أصل 12، والذي سبق أن أدانتهم المحكمة بداية السنة الجارية بالسجن لمدة تتراوح ما بين 5 وثماني سنوات، فيما قضت بالسجن 12 سنة في حق المغربي وإدانته بتهم تخص التخطيط لهجوم إرهابي ضد مقر حلف الشمال الأطلسي في بروكسيل.

وكان المتهمون الذين عانقوا الحرية بسبب الخطأ الإجرائي، اعترفوا خلال التحقيق معهم بتقديمهم الدعم ما بين 2009 و2010 لـ”إمارة القوقاز الإسلامية”، التي أعلن عن تأسيسها أكتوبر من سنة 2007 من طرف دوكو عمروف زعيم المقاتلين في الشيشان.

الجهاديين كانوا، حسب ما أكدته المصادر ذاتها، ينوون القيام بأعمال إرهابية وتفجير عدد من الأماكن العمومية.

 

كلمات دلالية

إرهاب بلجيكا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.