موظفو CMR يهددون بشل الحركة في المؤسسة

02 يناير 2015 - 11:44

بعد ” تعذر سبل الحوار بين النقابة والإدارة”، أعلنت  نقابة الصندوق المغربي للتقاعد المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للشغالين بالمغرب ، خوضها احتجاجات       تصعيدية.

وهدد موظفو CMR بخوض أشكال احتجاجية من شأنها “شل الحركة داخل المؤسسة”، وذلك بعد أن “رفضت إدارة الصندوق إجراء حوار جاد وبناء مع النقابة بخصوص الملف المطلبي، وبعض القضايا العالقة”، وذلك على الرغم من “مراسلة رئيس الحكومة بصفته الرئيس الفعلي للمجلس الإداري للصندوق وكذا وزير المالية بصفته رئيس سلطة الوصاية، لإطلاعهم على الوضع العام داخل المؤسسة،” حسب بلاغ للنقابة توصل “اليوم 24” بنسخة منه.

وأوضح الموظفون في بيانهم أن “شروع الإدارة بعد “تلقي” تفويض من بعض أعضاء المجلس الإداري في الإقتطاع من أجور المستخدمين الذين شاركوا في الإضرابات الوطنية والقطاعية،” يعتبر “تجاوزا لحدود صلاحيات هؤلاء”،  فـ”ليس لهم الحق في الحجر على أجور المستخدمين ولا التحكم في أرزاقهم” يقول ذات المصدر.

تبعا لذلك، أكد أصحاب البيان أن “البرنامج النضالي التصعيدي المقبل سيؤثر لا محالة على أداء كافة المعاشات المصروفة من طرف الصندوق “، بالإضافة إلى” شل كل الخدمات الأخرى التي لها علاقة بكافة المرتفقين من أبناك ومؤسسات القروض واستقبال الزوار واستثمارات وغيرها”، وهو “شلل” من شأنه أن يشمل المندوبيات التابعة للمؤسسة على امتداد التراب الوطني، وذلك بخوض اعتصامات داخل المقر الرئيسي للمؤسسة وفي باقي المندوبيات مع الإنقطاع التام عن العمل.

ويروم الموظفون بخوضهم هذه الاحتجاجات الضغط على الإدارة لـ”الإستجابة للملف المطلبي المقدم من طرف النقابة”، والذي يشمل “تعديل القانون الأساسي للمؤسسة مع حل الملفات العالقة”، علاوة على ” إعادة مناقشة شروط المنحة المتغيرة”  إلى جانب “نبذ كل أشكال المحسوبية والزبونة داخل المؤسسة.”

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.