توقيف شبكة دعارة انشأت مراكز نداء وهمية لتقديم خدمات جنسية للمغاربة

04 يناير 2015 - 10:23

وضعت عناصر الأمن بمدينة الجديدة اخيراً اليد على شبكة متخصصة في الدعارة عبر مراكز نداءات وهمية.
وتم تفكيك الشبكة بعد أن توصلت المصالح الأمنية بالجديدة بمعطيات تفيد أن المشرفين على مركز النداء المذكور يقدمون خدمات تتنوع بين الدردشة الساخنة والحديث بأسلوب مثير وتقديم خدمات جنسية عبر شبكة الانترنيت. وكانت الشبكة تعمل تحت ستار مركز للنداء مجهز بحاسوب وكاميرات.
وعند مداهمة المصالح الأمنية مركز النداء المتواجد بشارع محمد الخامس بوسط الجديدة، أوقفت 11 فتاة من بينهم زوجته صاحب المركز (المواطن السوري) و10 فتيات بينهن فتام قاصر تشتغلن داخل المركز، قبل أن تتمكن من اعتقال صاحب المركز وهو مواطن من جنسية سورية من مواليد سنة 1982.
هذا وقرر وكيل الملك متابعة 4 فتيات في حالة سراح، وعدم متابعة 6 فتيات أخريات من بينهم فتاة قاصر. وقد حددت المحكمة تاريخ أول جلسة يوم الخميس القادم 8 يناير. وتمت متابعتهم بتهمة تكوين شبكة للدعارة وجلب فتيات للاشتغال على الخطوط الساخنة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

omar mersoul منذ 7 سنوات

Les marocaines na rein a faire a causedu droit de l'homme

لمهيولي منذ 7 سنوات

أصبحنا في أمس الحاجة إلى تكوين الشرطة الأخلاقية تتكلف بعدة أشياء كالكشف عن بيوت الدعارة وعن الفيلات التي يستخدمها السياح لممارسة الفساد ولمراقبة الفايسبوك واليوتوب ومراقبة حتى الأزياء الفاضحة التي تكشف عن العورات ولضبط البيدوفليين والشواذ الذين يتصيدون الأطفال والشباب وكل مايسيء إلى أخلاق المسلم ويحرجه .

حمدون منذ 7 سنوات

هاهم السوريون وما يفعلون بالمغرب يجب طرد هذا الزنديق الى بلده حيث يمارس عمله هناك بين جيش بشار