عاجل: السفير المغربي في مصر يعود إلى البلاد

05 يناير 2015 - 15:25

غادر السفير المغربي لدى مصر، الوزير السابق سعد العلمي، القاهرة والتحق بالمغرب في سياق يتزامن مع الأزمة غير المسبوقة بين الرباط ونظام عبد الفتاح السيسي.
مصدر دبلوماسي اتّصلت به “اليوم24” أكد لها التحاق العلمي بالمغرب، مشدّدا على عدم تحميل هذا الحدث دلالة التصعيد الدبلوماسي من جانب المغرب.
خطوة تبقى رغم ذلك ذات أبعاد دبلوماسية، حيث تعبّر تحرّكات الدبلوماسيين والسفراء في فترات الأزمات عن اتّجاه تطوّر الأوضاع، ومغادرة سفير دولة في فترة أزمة يعني استمرار التوتّر.
المصدر الدبلوماسي الذي تحدّثت إليه “اليوم24″، قال إن السفير سعد العلمي عاد إلى المغرب لالتزامات أخرى، “علما أن هناك بالفعل أسباب للأزمة الأخيرة، ونحن نتمنى معالجتها بهدوء وهذا ما يتم بالفعل حاليا”.
وعن معنى معالجة الموضوع بهدوء، قال المصدر نفسه إن المغرب يعمل “على بقاء المشكل في إطاره، ما يزيد ما ينقص، حيث كان هناك ردّ فعل مغربي يجب أن يصل إلى النتائج المرجوة، وهذا ما لم يحصل بعد لكننا نشتغل عليه حاليا”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

hiba منذ 7 سنوات

3amer l3rab makano oma wahda. 7na kanhazo b ay wahed ja 3andna hit lkaram men akhla9na walakin ntouma kifach kat3amlo lmgharba w lmeghribiyat. Bla nifa9 7ta wahed makay7mel lmgharba.

hassan منذ 7 سنوات

حنا نكرموا ممثليهم وهده هي النتيجة

جواد منذ 7 سنوات

مصرين علي رسنا من فوق لكن هدا رئيس الدي تقول عليه بيبني مصر لا اعتفد انه سينجح صراحة محدود سياسيا وليس لديه خريطة طريق لانقاد اقتصاد مصري وهو الان يسعى للاستفادة من بترول وغاز الجزائري علي حساب قضية المغرب لكن لن يستطيع فعل شيء وهو الان في مازق حقيقي لم تفلح جزائر لبسلاحها ولا بسياسة ولا بمال علي تهديد وحدة تراب مغربي لدا اقول لسيسي لا تلعب مع مغرب

aly negm منذ 7 سنوات

ياجماعه احنا أمه واحده مصر والمغرب شعب واحد علي مر التاريخ بلاش تعصب السياسية المصرية مالهاش دعوده الشأن الداخلي للدول العربية السيسي قائد محترم بيبنى البلد وبيعمل مشروعات كبيرة انا أولا لا إخوان أو من أنصار السيسي انا مواطن مصري بحب كل الدول العربية واحنا دوله لها تاريخ كبير ونحترم جميع الدول دى قصه إعلامية وراها جهات خارجية ياريت نشوف قدمنا مش نتكلم كدا علي بعض واحنا في الآخر مصر والمغرب كيان عربي واحد

rida hind منذ 7 سنوات

hna mochkiltna m3a al3elam almasre walayssaa cha3b +kif ba3tna l jazaer ghadi yeji 1nhar ljazer tbi3a fih maser hit homa ma fihomch l aman

hassan hassan منذ 7 سنوات

الله يهدي الامة العربية لما فيه الخير والنجاح ولن يتحقق هذا الا ادا كان هناك اتحاد عربي مثين يخدم المصالح العربية وفي الاخير اقول للسيسي وبوتفليقة انتم تزرعون الفتنة وتنصرون الظالم لكنكم ستحصدون مقابل صنيعكم هذا الذل والهوان انشاء الله

محمد منذ 7 سنوات

الله يهديكم ما هجه الحماقات المغرب صبر كثيرا من استفزازات الاعلام المصري ولكن حينما يصل الامر الى الصحراء المغربية فقد تجاوزوا الخطوط الحمراء قبل اشهر الماضية قام الوفد الصحافي المصري الى مخيمات تندوف وستقبلو ا عبد العزيز المراكشي ووصفوه بالرئيس الدولة هدا مالم نقبله حتى ولو اجتمعوا الانس والجن اتقوا الله في المغرب واخيرا القافلة تسير ........

محمد الهمامي منذ 7 سنوات

أتمنى على الدول العربية أن تخطو خطوة على غرار ما فعلته المغرب ، لأن النظام المصري الحال هو نظام عدواني استاصالي قمعي إلى حد النخاع ولم يترك نوع من أنواع القهر و الاستبداد لم يفعله مع شعبه في زمن تتطلع فيه الشعوب إلى الحرية و الديموقراطية....

said منذ 7 سنوات

الريادة في شمال افريقيا لا تكون بمنطلق العنف السياسي والمعاملة بالمثل ولكن بالنظرة البعيدة التي تهدف الى توحيد الامة وتقزيم الخلافات وانجاح الانفتاح الافريقي وحتى التناول الاعلامي يجب ان يتعاطى بحكمة مع هذه المشاكل فالشعب المصري مغلوب على امره بعد دفن ثورته حية ولدول المنطقة دور في ذلك ولا استثني المغرب الم يكن من السباقين لتهنئة الجزار السيسي بذكرى ثورة اكتوبر وهذا اقل عرفان بالجميل يقدمه للمغرب ام ان زيارة الملك لتركيا وزيارة السيسي للجزائر قلبت الموازين. يجب انضاج السياسة الخارجية لمملكتنا بوضع المغرب في المكانة التي يستحقها تاريخا وجغرافيا فقيمتنا اكبر من التخندق في خلافات مع عسكري ضيق الرؤيةمثل السيسي او بوتقليقة التحقوا بمصاف الدول الرائدة لا الانظمة البائدة

Mehdi paris منذ 7 سنوات

والمصريون وبقاو مع عادل امام او يسرا او غليو عليكم المغرب فتيقار راحنا وقيلا غدي نحولو المغرب جيت استراليا باش متبقاوش تابعينا

المكي قاسمي منذ 7 سنوات

إلى الأخ ABIDAL: أرى أنك قاربت الصواب. وشخصيا، لا استبعد أن يتم إعفاء العلمي من مهامه وتعويضه بشخصية أخرى. فالخطأ الذي ارتكبه فيه تسرع وسطحيه غير متوقعان لدى شخص من حجم سفير

brilot منذ 7 سنوات

LA DEMOCRATIE ET LES DROITS DE L HOMME SONT LA SOLUTION A TTS SORTE DE PROBLEMES SOIENT INTERNES OU EXTERNEST

عمراني أحمد منذ 7 سنوات

إذا كانت مصر أم الدنيا فالمغرب أبوها...

حاجي منذ 7 سنوات

المعاملة بالمثل والديمقراطية هي الحكم نحن في ارضنا لا نخاف اي احد

ABIDAL منذ 7 سنوات

راهم عيطو ليه باش يقَرِّوه التوجه الجديد ديال المملكة لأنه رد الفعل ديالو من بعد التقرير ديال الأولى أو2M مكانش فنفس الإتجاه !

بوزبال منذ 7 سنوات

والسفير المغربي في الجزائر، مادا ينتظـــر؟ كونو رجالا ولو مرة في العمـــــــــــر

ابو طلحة منذ 7 سنوات

مصر في ورطة حقيقية فهي تعرف ان الجزائر لم تكن وفية في تاريخها مع مصر تكن لها العداء الخفي لان الجزائر تريد وحدها ان تكون لها القيادة في شمال افريقياواستغلت ضعف السيسي ولهفه للسلطة باي وسيلة مما جعلها تفرغ في جيبه صراحة بضعة دولارات فباع قيم مصر وكرامة ومبادئ مصر للجزائر كما باعها من قبل للامارات والسعودية ليقبل فروة راس الملك السعودي بصيغة "حاضر ياافندم" العهد الجديد في مصرابان عن العداوة مع شعبه فاقت العهدالبائد فقتل المآت داخل بيوت الله فمابالك ان تكون لمصر مبادئ في قضية وحدتناالترابية فحداري من التراجع دون مقابل وحداري في نفس الوقت من التصعيد وهدا ما تريده الجزائر فالنظام المصري ارسل اعلامه وابتعد حتى ادا ما احتج المغرب رسميا لقال الديمقراطية وحرية الصحافة في مصر وعلى المغرب العمل بالمثل كدلك عن طريق الاعلام ودون تسرع ولا ضجيج وهدا ما تفرضه الدبلوماسية الاعلامية في الوقت الحالي فالنظام المصري الحالي فاق التوقعات بمافيه نظام حسني مبارك فقتل شعبه بالمآت وجوع قطاع غزة وهدم مآت الانفقاق لينال رضى اسرائيل وتحالف خفية مع قاتل شعبه في سورياوتدخل لمساندة الجنرال الخائن في ليبيا خليفة حفترووضع ثوار ليبيا في قائمة الارهاب وساند النظام الجديد القديم في تونس ووو فحداري التعامل معه باللامبالات