البراءة لشرطي تحرش بمريضات داخل مستشفى في آسفي

05 يناير 2015 - 17:45

قضت المحكمة الابتدائية بآسفي، أخيرا، ببراءة الشرطي المتورط في فضيحة اغتصاب مريضة نزيلة بمستشفى في آسفي، بعد إدانته ابتدائيا بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية.

وتعود تفاصيل القضية عندما ضُبط الشرطي الذي كان مكلفا بحراسة سجين بإحدى الغرف القريبة من المكان الذي ترقد فيه إحدى المريضات والمصابة في رجلها بمحاولة اغتصابها، حيث ظل يترصدها إلى أن اقتحم غرفتها وشرع بالقوة والعنف في تقبيلها ومحاولة الاعتداء عليها جنسيا.
وبالإضافة إلى تلك المريضة تقدمت مريضات أخريات بشكاوى ضد الشرطي نفسه الذي كان يعمد إلى تشغيل الأفلام الخليعة في هاتفه النقال داخل مستشفى محمد الخامس بآسفي، ويتحرش بمريضات خلال فترة نومهن في قاعات العلاج.

يشار إلى أن الشرطي صاحب الفضيحة كان في السابق موضوع إجراءات تأديبية، حيث تم نقله للعمل في عدد من مصالح الأمن، قبل أن يتم إرجاعه قبل أشهر قليلة للعمل في الهيئة الحضرية. وأسندت إليه في اليوم الذي تفجرت فيه الفضيحة، مهمة حراسة أحد السجناء الذي كان سيخضع لعملية جراحية في المستشفى.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.