ضربة موجعة جديدة لحياتو قبل انطلاق كان 2015

06 يناير 2015 - 10:19

قبل أقل من أسبوعين من انطلاق منافسات كأس إفريقيا للأمم، اصطدم الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، بمشكل جديد، وعويص، ويتمثل في رفض اللجنة المنظمة لهذا الحدث الإفريقي التكفل بتنقل المنتخبات المشاركة في هذه البطولة داخليا، رغم أنها تعهدت بذلك في وقت سابق.

وتراجعت اللجنة المنظمة عن وعدها بسبب الأزمة المالية التي تضرب حاليا دولة غينيا الإستوائية بسبب النزول المتواصل لأسعار النفط في العالم.

واستنادا إلى مصادر صحفية إفريقية، فإن الكاف مرشح لتعرضه لخسائر بالجملة، إذ بعد أن صرف الكثير من الأموال لنقل التظاهرة من المغرب إلى غينيا الاستوائية، سيتعين عليه أن يجد حلا ماديا للمشكلة المطروحة اليوم، والمتعلقة بالتنقل، من خزينته الخاصة.

يشار أيضا إلى أنه ينتظر أن يوجه “كاف” عقوبات للكرة المغربية، على أساس أن المغرب رفض تنظيم دورة 2015 لأمم إفريقيا، وهي العقوبات التي قدرت مصادر جيدة الاطلاع أن تكون مالية وحسب، محذرة من أن هناك أطرافا، داخل الاتحاد القاري، تدفع في تجاه عقوبات قاسية ضد الجامعة الملكية المغربية، تمس المنتخبات بالأساس.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

abdou منذ 7 سنوات

صدعتوا لينا ريوسنا بهذ حياتو والعقوبات اش ربحنا من شحال من عام هذا فحال ديما لا منتخب لا لاعبين لا مسيرين ها العار لا ما هانيونا وحنا واخا يعطيونا 10سنوات راه هانيا

Omar Youssfi منذ 7 سنوات

خلاصة القول يجب على حياتو تحمل مسؤولية الكاف بسبب رفض قرار المغرب بالتأجيل

Rachid منذ 7 سنوات

اما عيسى حياتو طلعت له سخانة الراس حتى بلى ادو مالتو

Rachid منذ 7 سنوات

وجب علينا أن نفكر في من سيخلف عيسى حياتو يجب ان يكون قويا ولديه مشروع جديد في تطوير هده الكرة في البلدان الفرقية

a.nassou منذ 7 سنوات

اولا المغرب لم يرفض تنظيم التضاهرة بل طلب التأجيل فقط ثانيا العقوبات هي طبقا للقانون وليس حسب مزاج حياتو ثالثا يجب أن يقوم المغرب برفع دعوى قضائية على حياتو أو الكاف لان الموضوع طلب تأجيل وكان من المنطقي أخد وجهة نظر البلد المضيف بالاعتبار فحيتو يقرر كما يحلو له