الملك للاعبي الرجاء : أنا راضي عليكم وعارض عليكم في داري  

08 يناير 2015 - 10:19

كشف سمير شوقي، في كتابه الرجاء الرياضي / الأسطورة، عن مجموعة من الكواليس التي تخص مشاركة النادي الأخضر في منافسات كأس العالم للأندية في نسختها العاشرة التي احتل فيها ممثل كرة القدم المغربية الرتبة الثانية بعدما وصل إلى النهائي وخسره أمام بايرن ميونيخ الألماني.

وتطرق صاحب الكتاب، إلى العديد من الأمور التي ساهمت في الإنجاز الذي حققه فريق الرجاء البيضاوي، من أبرزها رغبة اللاعبين في تحقيق نتائج إيجابية تساهم في الرفع في أسهمهم في بورصة اللاعبين الدوليين، وكذا المساندة اللامشروطة التي لقوها من الجماهير، ناهيك على ما أسماه شوقي بعد نظر المكتب المسير للفريق الذي يقوده محمد بودريقة.

ولم يغفل سمير شوقي في كتابه، للمكالمة التي توصل بها المدرب السابق لفريق الرجاء البيضاوي، التونسي فوزي البنزرتي من الملك محمد السادس مباشرة بعد تأهل النادي الأخضر إلى المباراة النهائية، التي حضرها رفقة كل من ولي العهد مولاي الحسن والأمير مولاي الرشيد والأمير للالة سلمى والأميرة لالة خديجة.

وأشار صاحب الكتاب إلى أن  الملك محمد السادس قال للاعبي الرجاء بعد نهاية المباراة أمام بايرن ميونيخ : » أنا راضي عليكم وعارض عليكم في دراي.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Mohamed aboq منذ 9 سنوات

فعلا نحبك يامولاي ونسأل الله ان يرزقك كامل الصحة والعافية لانك فعلا احسن ملك بتواضعك وحنكة تصرفك!نسال الله ان يعينك على النهوض بمغرب جميل يعيش فيه المغاربة قاطبة عيشا كريما! محمد اعبوق

التالي