هجمات متفرقة على مساجد بفرنسا ردا على هجوم "شارلي ايبدو"

08 يناير 2015 - 11:31

ساعات بعد الهجوم الذي تعرضت له جريدة “شارلي ايبدو”، وهو الهجوم الذي اسقط 12 قتيلا، من قبل مسلحين تشير المعلومات المتوفرة الى انهم فرنسيون من أصل جزائري، بدأت حملة الرد تشتعل داخل التراب الفرنسي، بالتزامن مع حالة الاستنفار التي تعيشها البلاد بحثا عن منفذي الهجوم.
أولى حملات الرد بدأت بهجوم على مطعم عربي، وسط شرق فرنسا، بالاضافة الى هجومات متفرقة على عدد من مساجد المسلمين بالبلاد. وأفادت مصادر قضائية، لفرانس 24، بأن انفجارا وقع في مطعم كباب قرب مسجد في “فيلفرانش -سور-سان” بوسط شرق فرنسا من دون أن يخلف ضحايا. وتعرض عدد من المساجد لهجمات منذ مساء الأربعاء ولم تسفر عن إصابات.
ووقع انفجار متعمد قرابة الساعة السادسة بتوقيت فرنسا صباح الخميس أمام مطعم كباب بالقرب من مسجد في “فيلفرانش-سور-سون” في وسط شرق فرنسا دون أن يوقع ضحايا، حسبما أفاد مصدر قضائي لوسائل اعلام فرنسية.
وصرح رئيس بلدية المدينة برنار بيرو، لفرانس 24، أن “الأمر مرتبط للوهلة الأولى بالوضع المأساوي” الناجم عن الاعتداء على الصحيفة، ودعا إلى “التضامن والوحدة والاحترام”.
وأعلن مصدر من مديرية الشرطة لوكالة الأنباء الفرنسية “أنه عمل إجرامي”. ومن المفترض أن تعقد نيابة “فيلفرانش-سور-سون” لقاء صحافيا خلال النهار.
كما أفادت مصادر قضائية فرنسية بأن عددا من المساجد تعرضت منذ مساء أمس الأربعاء لهجمات في ثلاث مدن فرنسية دون أن يخلف ذلك إصابات. وذلك غداة الاعتداء الدامي على صحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة في باريس.
والقيت ثلاث قنابل يدوية صوتية على مسجد في مدينة لو مان (غرب) وأطلقت رصاصة على الأقل على مسجد في حي شعبي بعيد منتصف الليل.
وفي بور-لا-نوفيل (جنوب)، أطلقت رصاصتان على قاعة صلاة للمسلمين بعد ساعة تقريبا على انتهاء صلاة العشاء، حسبما أعلن مدعي ناربون في (اود) دافيد شارماتز لوكالة فرانس برس.
وصرح شارماتز “من الواضح أنه شخص رأى أنه من الواجب الانتقام لماذا أو لمن لست أدري”، وذلك ردا على سؤال حول إمكان وجود رابط بين الاعتداء الدامي الأربعاء على “شارلي إيبدو”.
وتأتي هذه السلسلة من الهجمات المتعمدة غداة الاعتداء الأكثر دموية في فرنسا منذ خمسين عاما وأوقع 12 قتيلا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

icham منذ 7 سنوات

الحوار الديني أفضل من التدخل المخابراتي ،الحوار الديني من قبل علماء متخصصين في النص القراني والحديثي ومبرزين في تفسير القران الكربم اتجاه المتطرفين من جهة والغربيين من جهة أخرى لردم الهوات السحيقة بين الشعوب قالى تعالى :" لتعارفوا" أما الجري وراء البحث المخابراتي فلن يجدي لانه يعتبر حربا على الاسلام بالنسبة لعقلية المتطرفين ويجدون لدلك مبررات لاجتداب مئات الشباب نحو التطرف بالاضافة إلى استغلاله من قبل امريكا للتدخل في شؤون الدول الاسلامية .اتركوا للعقلاء والحكماء من كل الشعوب ليتحاوروا حوارا محايدا غير ملغوم أو مبني على أحكام مسبقة او اتهامات مجانية فإن هذا هو السبيل الاوحد ليس للخروج من أزمات التطرف والارهاب ولكنه الطريق المؤدي إلى تحقيق نتائج واقعية وعلى المدى البعيد

able منذ 7 سنوات

Almouslimin f khattar ayna lmouslimine, imma l3ara 7na 3arfinhom fin, qaleb f leqhaoui l biran, .....

مسلم منذ 7 سنوات

المسلمون في خطر اين العرب

JOUBA منذ 7 سنوات

فرانس٢٤ عربية ،لا علم لها بذلك ... جْميــــــلنَا في إعطاء الدروس