هذه اخر الحقائق التي كشفها شريف كواشي للأمن قبل مقتله

09 يناير 2015 - 20:36

في اخر اللحظات السابقة لمقتله مساء اليوم الجمعة، ربطت السلطات الفرنسية اتصالا بشريف كواشي، أحد منفذي هجوم “شارلي ايبدو”، وذلك في إطار المفاوضات التي جرت من اجل تحرير الرهينة التي كانت برفقة الأخوين بمطبعة التي تحصن بها الشقيقان بقرية صغيرة ضواحي باريس. وكشف شريف كواشي، الذي قتل رفقة اخيه بعدما حاولا الخروج من المطبعة، الى ان “القاعدة في اليمن هي من مولت العملية الإرهابية التي نفذها هو وشقيقه”.
واكد شريف للمحققين ايضا الى انه لن يسلم نفسه وانه “مستعد للشهادة هو وشقيقه”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Thomas منذ 7 سنوات

.It was a nice film produced by France

avis منذ 7 سنوات

من فضلكم لا تنسوا مأ يفعله هؤلاء الدواعش في سوريا ألعراق يقتلون بدم بارد المدنیین الابریاء في مجازر جماعیة و يقطعون ا لرؤوس بإسم الدین ، لا تنسوا أن لدينا فكر ا تكفيريا خطيرا تجیز قتل الابریاء باسم الدين ، رأينا ذلک منذ سنوات في العراق بین طوائف المسلمين

setof منذ 7 سنوات

ila rassoola lah alhabib mohamed

عبدالله منذ 7 سنوات

حقيقة فرنسا تمهد للدخول في ليبيا وقريبا سنسمع من هولاند من معنا فهو معنا ومن ضدنا فهو ضدنا سناريو امريكا في العراق يلعبون بنا وكاننا دمى

siiimo منذ 7 سنوات

Bravo tina , t'as bien dis!

nabiyona منذ 7 سنوات

التخربيق ) اللهم اجعل كيدهم في نحورهم لانريد منهم جزاء ولاشكورا فالأيام بننا ياعباد الصليب فوالله لن يهدألهم البال حتى يرو العرب والمسلمين انتشرت الحروب والفتن بينهم وللأسف الأعراب أشد كفرا ونفاقا فهدا هدفهم فليكن ولاؤنا لله ورسوله ألا لعنة الله عليهم أجمعين سببتم رسول الله أف لكم ولأمركم السيء الدي كان غاويافالدفاع عن نبينا أغلى من كل شيء

zouhir منذ 7 سنوات

عملية حسابية 12 او حتي 100 شخص تم قتلهم في فرنسا مقابل غزة و سورية كم تساوي

abdssamad منذ 7 سنوات

إنه نسب كل شيئ لتنظيم القاعدة في اليمن إذن إنتذرو تدخل عسكري قريب على اليمن

noureddine منذ 7 سنوات

je pense que la palistine moins loin que cette opération car suide est pays qui confirmier que la palistine est une pays . la premiére intérêt pour sarcosi pour gagner dans la politique prachian et puis dégager les islamyiiin et vous avez bien connu leur vue contre islam

tina منذ 7 سنوات

سلام عليكم هدا مخطط صهيونى امريكي لانتاج مسرحية فرنسيةلكل دولة هدف من هده المسرحية الاهداف -ظرب الاسلام فى فرنسا -طرد المهاجرين -طردذوى البشرة السمراء اى الافارقة -حجة لحتلال اليمن -تغير راى الدول الاوروبية فى مساندة الدولة الفلسطنية ابطال المسرحية -حرية التعبير -الصهاينة قتل 12 صحفى فرنسى العالم كله اصبح شارلى كم من صحفى استشهد فى فلسطين كم من صحفى استشهد فى تونس فى الجزائر فى سوريا العراق....... هذا هو العنف هذا هو الارهاب التفرقة فى دم انسان عن اخر لست شارلى

المحمدي منذ 7 سنوات

مخابرات فرنسا تعرف من الفاعل ...تصويت في مجلس الامن ضد اسرائيل ..لقد عوقيت فرنسا ومن قبلها الولايات المتحدة في 11 شتنبر ..ففهمت امريكا الرسالة ..وعاودت دعم اسرائيل بدون شروط..هناك من المسلمين المتحمسين للجهاد ..ويد خفية ..الزر في تل ابيب..افيقو لا تجعلو غيركم يستخدمكم..

ادريس منذ 7 سنوات

الى عادل :البحبوح هو الذي أغتيل في دبي

Basma منذ 7 سنوات

Ach5as aldi kana ma3ahom fi almtba3a lam yakoun mohtajaz bal kana yora9ib ala5awyan wa howa man itasala bi chorta li iblari 3anhom wa ala5wayan lam yarwah hada ma 9alaho ach5as aldi ya3aml bi matb3a li chorta

سمير منذ 7 سنوات

أنه فيلم اسرائيلي، ناجح هاهاهاهاها، و السلطات الفرنسية لها دور كبير

محمد منذ 7 سنوات

متفق تماما مع تحليلك.قامت فرنسا بارتكاب خطأ وهو تعاطفها مع اادولة الفلسطينية ووجبت معاقبتها واعادة توجيهها من طرف المستفيد الاكبر.

محمد منذ 7 سنوات

يمكنك القول أنه متعصب و لكن لا تقل مسلم لان الاسلام بريئ منهم

عادل منذ 7 سنوات

الخطء في العنوان ماهو الا دليل على عفويتهم اما معد الاجتماع فانه أسبوعي وأي شخص ادا قام بالبحت عبر النت سيعرف الإجابة و الأكثر هل تعتقد ان اليهود مستعدون للموت ؟انهم أشد حرصاً علا أرواحهم من الباقين فالدي لا يملك عقيدة قوية لايمكنه لاستشهاده في سبيل الله رغم الخلاف حول ذلك لانعضم من الصهاينة ونقول دوما انهم وراء كل شيء تذكر عندما أرادوا اغتيال البرغوتي في دبي كم كانوا وكم حاولوا اخفاء الجريمة لأنهم مرتزقة لا يمكن اي شخص فيهم ان يغامر بحياته

بوزبال منذ 7 سنوات

السبت 10 يناير 2015 - 08:48 Le 11 Septembre a été fabriqué en états unis pour aller détruire l'Irak et l'Afganistan. Aujoud'hui, est fabriqué en France pour allez détruire le Yamen. Demain le porte malheur de HOlland va s'adresser devant le monde entier pour demander assistance dans le but d'aller agresser le Yamen , évidement comme il a fait auparavant bush le criminel de la maison noire. hahahahahaha. Personne ne peut me convaincre, de l'histoire de la carte d'identité de l'un des deux frères KAWACHI délaissée à l'intérieur de la voiture utilisée; d'ailleurs, ces deux kawachi ne doivent en aucun cas être éliminés. Ils les ont tués pour enterrer la vérité. Tout simplement l'Islam est ciblé. Heureusement, la main du Dieu demeure toujours la plus haute; hamdan lillah et mohamed rassoul allah ligne rouge

camleon21 منذ 7 سنوات

tout ça c'est du cinema. nous n'avons vu aucun mot et pas de sang en tout ça. ils veulent entrer au yamen

مصطفى المغربي منذ 7 سنوات

هدا التعليق اقرب الى الواقع...مشكور

khir منذ 7 سنوات

وكان الاخ يقول يقول ان القاعد وداعش ليس لهما قدرة على التخطيط ونتفيذ عمليات من شأن أطفال رضع القيام بها. فما رأيك ان داعش لها من القدرات ما يفوق جيوش دول بكاملها، غزت ومازالت تغزو حيز كبير من دول مختلفة وبقدرات عسكرية واستخباراتية راقية وتنظيم محكم يقوده الخليفة الارهابي سلوكا على نهج السلف! عفاكم راه الاسلام والمسلمين تفضحوا ومابقا مايتخبع! الارهاب وقتل المخالف في الرأي والمعتقد يشكل جوهر القرآن والحديث بل والسيرة أيضا! قراوا أصاحبي المراجع د الاسلام! واش حنا كلما قام شي مختل تابع لمختل كنلقيو باللوم على الموساج و CIA. ايوا حتى يلا كانو هاد الناس غير اداة في يد اليهود ومريكان باش يشوهو الصورة ديال الاسلام وانتزعوا حق فلسطين في الوجود، علاش مازال كنطيحوا في الشباك ديالهم، زعما غير صاحب التعليق أعلاه اللي عايق وفايق بالمخطط الصيهوني-الامريكي المتربص بالاسلام والمسلمين! ايوا التخلف هادا!!

حميدا نوص كوم منذ 7 سنوات

سيناريو هوليودي ,هناالسينما الفرنسية عرفت قفزة نوعية ,أنصح المخابرات الفرنسبة ان تقدم فيلمها هذا للمشاركة في مهرجان كان المقبل .لمافيه من متعة وتشويق وإثارة

خالد منذ 7 سنوات

الى ابو طلحة رايك وارد ان يكون قريبا من الصواب هناك مشكلة لن يتأتى حلها ابدا وهي لماذا يتأتى دائما استثمار متعصبين اسلاميين في مثل هذه الضربات’؟

hamid منذ 7 سنوات

ﺇﻟﻰ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺻﺪﻕ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ : ﺃﻗﻮﻝ ﻟﻚ ﻟﻘﺪ ﺗﻢ ﺇﺳﺘﺤﻤﺎﺭﻙ ﺑﻨﺠﺎﺡ… ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻜﻢ، ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺣﺪﺛﺖ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ ﺑﺎﺭﻳﺲ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﻭﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ ﺑﺎﻟﺰﻱ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﻭ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻔﺴﺮ ﻭﺻﻮﻝ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ 9 ﺩﻗﺎﺋﻖ ﺑﻌﺪ ﻓﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﻨﻔﺬﻳﻦ؟ ﻛﻴﻒ ﺗﻔﺴﺮ ﺧﻠﻮ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﺭﺓ ﻭ ﺍﻟﻬﺪﻭﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻇﻬﺮﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ؟ ﻭﺍﻷﻛﺜﺮ ﻭﺿﻮﺣﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻗﺘﻞ ﺍﻟﺸﺮﻃﻲ ﻓﻬﻮ ﻣﻦ ﻧﻮﻉ ﻛﻼﺵ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﺏ B.4.3. ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﻘﻨﺺ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻓﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺃﺱ ﺣﻴﺚ ﻓﺠﺮ ﺍﻟﺠﺎﻧﻲ ﻣﺦ ﺍﻟﺸﺮﻃﻲ ﻓﻄﺒﻴﻌﻴﺎ ﺃﻥ ﺗﻄﻴﺮ ﻗﻄﺮﺍﺕ ﺩﻣﻪ، ﻭ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮ ﻟﻢ ﻳﻈﻬﺮ ﻭ ﻟﻮ ﻗﻄﺮﺓ ﺩﻡ ﻭﺍﺣﺪﺓ. ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﻤﻴﺰﺕ ﺑﺎﻟﺪﻗﺔ ﻭ ﺍﻟﺴﺮﻋﺔ ﻭ ﺍﻟﺨﻔﺔ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺗﺘﻘﻨﻪ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺍﻟﻤﺪﺭﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ . ﺍﻟﺨﻼﺻﺔ : ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴﺮﺣﻴﺔ ﻣﺎﻫﻲ ﺇﻻ ﺗﻤﻬﻴﺪﺍ ﻭﺗﺒﺮﻳﺮﺍ ﻟﺘﺪﺧﻞ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺒﻠﺪﺍﻥ ﻭ ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻟﻈﻦ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻭ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺑﻴﻨﻨﺎ

nawal منذ 7 سنوات

t'as raison mon frère moi aussi je savais qu'is allaient les tuer pourquoi ils ne l'ont pas gardé en vie et on plus ils ont dit qu'il y avait un otage non vu par les terroristes qui leur fournissaient des informations sur eux ils ont raconté des choses à dormir debout

sousou منذ 7 سنوات

Bravooooooo

ابو طلحة منذ 7 سنوات

اعتقد ان اللوبي الاسرائلي ضالع بشكل كبير في العملية فلو علمناات وسائل الاعلام الكبرى يسيطر عليها اللوبي اليهودي وهم من اكير اغنياء فرنسا في حين ان جريدة شارلي فقيرة وتعتمد بشكل كبير عل مداخل المبيعات للجرائد فقط وعليه ان الجريدة قدمت كبش فداءودلك الاعتبارات التالية - لم تعلن القاعدة في اليمن مسؤوليتها بل داعش وهما عدوين لدودين - اشارالشريف الى القاعدة في اليمن من اجل التمويه فقط - كان بالامكان الفبض عليهم وقلنا في مقال سابق سيعلن عن قتلهما او انتحرا - من قدم لهم التنظيم بدقة جيدة داخل مقر الجريدة: اي برنامج الاجتماع لاطر الجريدة يكون يوم الاربعاء على الساعة العاشرة ومكان الاجتماع وخلاء الشارع من الشرطة نتيجة فترة راحة بعد عياء راس السنةوادا كانا على علم جيد بكل شيء كمجهود شخصي لهما فلمادا اخطؤواالعنوان فدهبوا لى رقم 6 عوض 10 وهو عنوان الجريدة فسالو امراة مارة عن مقر الجريدة اقول ان المخابرات الاسرائلية واللوبي الصهيوني ضالعة في دلك فالتخطيط المحكم والجيد يتحاوز قدرة القاعدة او داعش وهدا ما حدت في 11 شتنبر في امريكا نختلف وسائل التنفيد فقط في الحالتين وكان منتظرا مقتلهما والا على فرنسا ان تعلن فشل العملية وعلى وزير الداخلية تقديم استقالته للاشارة فالهدف من دلك هو: ضرب للساسة الفرنسيين حتى يتراجعوا عن كل موقف مؤيد لقيام الدولة الفلسطينية