مغاربة سيعملون ويدرسون في يوم ذكرى 11 يناير الوطنية

10 يناير 2015 - 17:30

يوجد عدد من الأساتذة التابعين لوزارة التربية الوطنية، في وضعية محرجة، عشية حلول اليوم المصادف لذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال.
فبعدما أصدرت وزارة التربية الوطنية لائحة بالعطل الرسمية برسم الموسم الدراسي 2014-2015، خلت هذه اللائحة من يوم 11 يناير، باعتباره يصادف يوم أحد.
المثير في القضية أن العديد من المؤسسات التعليمية العمومية، الواقعة في بعض المناطق القروية والجبلية، يعملون يوم الأحد، ويعتبر يوم السوق الأسبوعي للقرية هو يوم عطلتهم الاسبوعية.
مصدر من هذه الفئة من الأساتذة، تحدث الى “اليوم24” عن حالة الحيرة التي يعيشونها، “حيث إنني شخصيا أعمل يوم الأحد ويوم عطلتي الاسبوعية هو الاربعاء، ولا أعرف هل ألتحق غدا بالمدرسة رغم أنه يوم ذكرى وطنية، أم أتخلف عن ذلك وأعتبر متغيبا بدون مبرر”.
وفيما تعذر الاتصال بأي من مسؤولي وزارة التربية الوطنية، أوضح مصدر تربوي أن الأمر يتعلق بقرار اتخذ في عهد الوزيرة السابق لطيفة عابدة، بهدف حلّ مشكلة الغياب الكبير للتلاميذ في اليوم المصادف للسوق الاسبوعي، فتقرر تمكين بعض الجماعات من اعتماده كعطلة اسبوعية للمدارس، بدلا من يوم الأحد.

لائحة العطل المدرسية

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.