سيدة تضع مولودها أمام دار للولادة نواحي بأكادير

10 يناير 2015 - 23:00

لم يكن منظر سيدة في عقدها الثالث وهي تضع حملها أمام دار الولادة بخميس آيت عميرة نواحي مدينة أكادير صباح اليوم السبت مقطعا من فيلم يتم تصويره ، بل إن الأمر فعلا حقيقة وواقع يعيشه قطاع الصحة بهذه الجماعة المكلومة في التعليم والصحة والخدمات الأساسية.

وقد اضطرت السيدة للوضع أمام مركز الولادة قسرا بعد أن طال انتظارها أمام الباب الموصد.

وبالرغم من محاولات الاتصال بالمسؤولين عن القطاع الصحي بالجماعة إلا أن هواتفهم كانت خارج التغطية أو بدون مجيب، والغريب أن بعض المصادر أكدت لـ”اليوم24″ أن “القابلة” كانت في عطلتها السنوية ولم تقم مندوبية الصحة بتعويضها بقابلة أخرى  للتكفل بالعشرات من حالات الولادة التي يعرفها المركز يوميا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

observateur منذ 7 سنوات

الكل يعرف أن قطاع الصحة يشتكي من قلة الموارد البشرية إذن إن كان أحد يستحق اللوم فليست القابلة أو المندوب وإنما الوزير الذي فشلت سياسته الترميمية