بلاتير يقف إلى جانب المغرب ضد حياتو

11 يناير 2015 - 11:19

تحدثت بعض الأنباء عن إمكانية مشاركة المنتخب الوطني في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 التي ستجرى بروسيا، مهما كانت العقوبات التي سيسلطها الإتحاد الإفريقي لكرة القدم على الكرة المغربية.

ومازالت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تنتظر العقوبات التي سيفرضها الإتحاد الإفريقي لكرة القدم على الكرة المغربية، بعدما أصر المغرب على تأجيل كأس إفريقيا للأمم بسبب انتشار وباء إيبولا في مجموعة من الدول الإفريقية، الشيء الذي لم يقتنع به الكامروني عيسى حياتو، رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، فنقل البطولة إلى غينيا الإستوائية.

وعلم “اليوم 24” من مصادر جيدة الإطلاع، أن المسؤولين عن الشأن الكروي المغربي توصلوا بتطمينات من جوزيف بلاتير رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، بخصوص مشاركة المنتخب الوطني في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم في نسختها المقبلة مهما كانت عقوبات الإتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن المشكل حاليا بين المغرب والإتحاد الإفريقي لكرة القدم وليس مع الإتحاد الدولي للعبة، مشيرة إلى أن الفيفا سمحت لنيجريا عام 1998 للمشاركة في نهائيات كأس العالم التي أقيمت بفرنسا رغم أن الكان قد أوقف الإتحاد النيجري لكرة القدم لأربع سنوات، بعدما قاطع المنتخب النيجري نهائيات كأس إفريقيا للأمم التي أقيمت بجنوب إفريقيا عام 1996 برفض رئيسها السفر إلى بلاد مانديلا، وتمت معاقبتها على ذلك بحرمانها لمدة 4 سنوات من المشاركة إفريقيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ismail منذ 7 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم . وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفو ان اكرمكم عند الله اتقاكم. صدق الله العطيم

عبدو منذ 7 سنوات

أنتم من تستيقظون على المغرب وتنامون عليها أما نحن المغاربة والله لا نعيركم أي اهتمام

امحمد منذ 7 سنوات

اللهم كثر حسادنا

عبيدالله منذ 7 سنوات

الجزائر الجزائر تنامون وتستيقظون عليها بل اصبحتم تهلوسون بها بدلا من المخدرات...

Mohammed.elamri منذ 7 سنوات

اكيد فهناك اموال البترول الجزائري ورواورة هو من اقترح عقاب المغرب ومن ارض الجزار في المقابلة النهائية للكاس الافريقية والصحافة الجزائرية هي من نشر الخبر والكل موثق

je suis marocain منذ 7 سنوات

نخشى أن تكون الجزائر أو بعض الدول المعادية للمغرب ضغطت على عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم ,أو قامت بإرشائه كي يتخذ موقفه السلبي من بلدنا. أما رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتير فيستحق التنويه وكل التنويه على وقوفه بجانب المغرب. خلاصة القول جزى الله المغرب خيرا على ما يقدمه من مساعدات , وما يقدم عليه من مبادرات, وما يسديه من خدمات لافريقيا والأفارقة .